]]>
خواطر :
شُوهدت البهائم على أبواب مملكة الذئابُ وهي تتنصتُ ... البهائم للذئابُ وهي تتساءل...أهو يوم دفع الحساب أم صراع غنائمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

منطق الفصول *طيف امرأه*

بواسطة: طيف امرأه  |  بتاريخ: 2016-10-07 ، الوقت: 15:17:35
  • تقييم المقالة:

 

 

 

 

 

قد يحذو حذوك ...الصمت المنتشي 

 

يختال السكون ..

يتأرجح على سحابات الجمال

فيكون أنت .. كما لو كنت أنت رسمه الملهم 

حيث لا يشبهك ند ..إلا ما خلاك .

 

 

 

 

في نفس الموعد 


يجلس على شرفته متأملا غروب القرص الأحمر ، يرسم على مبسمه خطوطا من بهجة ويتمتم كما كل مره  سبحانك ربي ما أجملك !

يتلو تسبيحاته ثم تأخذه الذكريات أبعد مما نعتقد

نحن المارين على ذاك المشهد ..


يحتضن الكتاب ثم ينتظر .

 


 

 

يا ذات الطريق ,,,

حينما نبتت البراعم كنا ما زلنا نتشارك بكلمات لربما

لم تفقهها تلك الفصول المتلعثمة

بين اختياراتها المراوغة ..

تلونت دروبنا بأثواب نسجتها أوراق خريفية ...

صنعت مجالسنا بمهارة بالغة ...

فارتعدت ربوعنا شوقا لدفء الذكرى التي آثرت الإندثار .

 

 

أيلول ...


يا اسطورة الفصول الصامتة بقهر ...

يا تلك الاوراق الراقصة في الهواء

 معلنة

أنها ذاكرة تخزن كل المواسم ..وأبداً أبداً لن تزول ...

أيلول ...

يا جناح طائر خرافي يحملنا نحو عالم مجهول

يحكي حكايات الطفولة , بخيالهاالذي يسع الكون جنون .

 

 

حينما بذل كل ما بوسعه ...


كان الخذلان خيطا من دخان يتراقص على المدى المنوط بالثقة العمياء لم يزل يبحث عن تلك الشعلة التي انطفأت ، وانبثق منها هذا الجنون  المتخبط في شعواء المحاولات الفاشله..

فارتد منهوك الحيلة بعدمااختفى هذيان السعي .

 

 


 

وتلاشت أنوار البدر في لحظة يقين وامتد الظلام الحالك بين ديجور الشك والظنون .. لم يكن أمامها إلا الرحيل .. فالتمست دربا قصيا ..
لتطرق وحدتها بلا سابق وعد ..
هي تستجدي الحنين ..كمتسول عل قارعة الطريق.
انقطعت به السبل فجلس حيث استكان .

 

 

 

ذاك الدرب استغنى عمن يسير عليه


هو الذي استفرد بالمضي نحو الهدف ولم يتوانى

  أهدافنا ولو تغيرت مساراتها حتما  سنلتقي جميعا

عند باب العبور

عالم تخيلناه , ورغم مفاهيمنا التي تبدو متغيره

ومغايرة 

 لكن في النهايه ..سيستوعبنا ذاك الباب دون ازدحام 


فله خاصية المرونة .. سيحوينا دون تململ

ودون ...انزعاج.

 

 

 

 

 

ويقطنهم الضباب مدى طويل 

توقفوا هم  عن الترحال  الغامض ..

ففاض الطريق  عليهم بالترحاب  .

 

طيف امرأه 

وكلمات تختص بها 

 

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق