]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المرجع الصرخي .. أين السيستاني من علي والدفاع عن علي والانتصار لعلي ؟

بواسطة: منتهى الليثي  |  بتاريخ: 2016-10-06 ، الوقت: 21:09:01
  • تقييم المقالة:

المرجع الصرخي .. أين السيستاني من علي والدفاع عن علي والانتصار لعلي ؟

ما زلنا نتعامل مع الرجال والرموز على إنهم ميزان الحق ولم نتمكن من التعامل مع معرفة الحق وإتباعه على أنه هو الميزان ، أي إننا لحد الآن لم نتمكن من التفاعل مع ما أسسه الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام )عندما قال اعرف الحق تعرف أهله ، واعرفوا الرجال بالحق ولا تعرفوا الحق بالرجال . ولو استوعبنا ما قاله أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام ) لنظرنا إلى طريق الحق وضرورة تحديده وتشخيصه بدقة وبالتالي معرفة من يسلكه ممن يحيد عنه وهذا هو المعيار العقلي والإنساني والإلهي الذي يحدد المواقف . وهذا ما يؤكده المرجع العراقي السيد الصرخي الحسني بقوله ( الواجب تمييز الطريق السليم عن السقيم وطريق الهداية والإيمان عن غيره فيكون أساسه السلوك والاعتقاد والتربية والحجة والاطمئنان ) . ويبين المرجع الصرخي ( نحن نفتخر ، نعتز ، نشكر الله سبحانه وتعالى أنّه أنعم علينا أن نكون في موقف إعطاء الدرس ، فهذه الكفاية ، هذا غاية ما يتمنّاه الإنسان ، غاية النعم الإلهية على الإنسان ، فكيف إذا كانت وإذا كان الدرس في نصرة عليّ ، في نصرة الحق ، ليس في نصرة علي أنّه عليّ ، وإنّما في نصرة علي لأنّه حقّ لأنّه مع الحق ، فيا لها من نعمة أنعمها الله علينا ! فأين السيستاني من هذه النعمة ؟! أين السيستاني من عليّ والدفاع عن عليّ والانتصار لعلي ؟! أين هو من الشيعة والتشيع ومذهب أهل البيت ؟! ليخرج السيستاني ليدافع السيستاني ليحكي السيستاني ليكتب السيستاني ، أين هو ؟ لا صوت ، لا صورة ، لا خط ) ويطرح المرجع الصرخي سؤالاً على أتباع السيستاني ( ماذا تتبعون حقيقة أم خيال ؟ واقع أم خرافة وأسطورة ؟ إلى متى هذا الجهل والتخدير والغرور والسفاهة والتسافل ؟ إلى متى ؟ حتى من يتبع ويتبع الحجارة يرى الحجارة ، يلمس الحجارة ، ينظر إلى الحجارة ، يصوّر مع الحجارة ، يطوف بالحجارة ، أين أنتم من مشركي مكة ؟ أين أنتم من مشركي الجاهلية ، كونوا مثلهم ، ابحثوا عن صنمكم ، ليخرج لكم الصنم ، ليُخرَج لكم الصنم ، انظروا إلى الصنم ، شاهدوا الصنم ، المسوا الصنم ، سلموا على الصنم ، احكوا مع الصنم ، ألم يكن لعجل بني إسرائيل خوار ؟! ألم يصدر منه الصوت ؟! ألم يكن له رد فعل تجاه ما يتوجه إليه من أصوات ، من دعاء ، من توجّه الناس ؟! كيف انخدعتم بعجل بني إسرائيل ؟! كان له خوار ، اطلبوا الخوار ، اطلبوا الصوت ، اطلبوا الحقيقة ، اطلبوا الواقع ، ساووا بني إسرائيل في عبادة العجل ، لماذا تسافلتم إلى هذا المستوى حتّى سلط الله عليكم كلّ الآفات ، كل المهالك ، كل الأمراض ، كلّ الفساد ، كل القبائح ؟!! وصرتم في أدنى الدرجات ، في الحضيض ، في كلّ المستويات ، في كلّ الحسابات ، في كلّ الدراسات ، في أدنى المستويات ، في أحطّ المستويات من الأمن والأمان والأخلاق والعلم والنظافة والإيمان والسكوت والخضوع والذل والانكسار ، والزراعة والصناعة والمياه والأرض والسماء والأمراض ، كلّ شيء ملوث ، ملوث خارجًا ملوث مادةً وملوث أخلاقاً ومعنىً ) . فإذا كان الحاكم هو الرجال وليس الحق فسوف تكون النتيجة هي ضياع المجتمعات في غيابة جب الجاهلية حتى يصل الناس لعبادة العجل أو ما هو أسوأ من ذلك فيتقبل المنكر ويأمر به ويرفض المعروف وينهى عنه وهو ما يحدث في مجتمعنا بعد تسلط السيستاني حيث ممارسة كل الموبقات والظلم باسم الإسلام وباسم علي بن أبي طالب رغم براءة علي ( عليه السلام ) من كل ما يجري .

الكاتبة منتهى الليثي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • علي الطائي | 2016-10-09

     

    تلقى السيستانيوماكنته الاعلامية وحاشيته الاجرامية ضربات موجعة ومبرحة ومحطمة ومدمرة دكتاوكارهم اوكار الشرك والنفاق وقلاع وحصون المكر والخداع والزيف من قبل سماحةالمحقق الكبير وفيلسوف عصره واعلم زمانه المرجع الديني العراقي العربي سليل النبيالهاشمي القرشي محمد بن عبدالله(صلى الله عليه واله وصحبه وسلم) السيد الصرخيالحسني

  • IRAQI Engineer | 2016-10-08
    السيستاني يدافع عن نفسه ودنياه وحاشيته السفلة المنافقين الكفرة الفجرة وعاظ السلاطين وعرابي الفتن.
    هو العن واخطر من الدجال الذي حذر منه النبي المصطفى صلوات الله عليه واله واصحابه.
  • ثائر الحلي | 2016-10-08
    أين السيستاني من عليّ والدفاع عن عليّ والانتصار لعلي ؟! أين هو من الشيعة والتشيع ومذهب أهل البيت ؟! ليخرج السيستاني ليدافع السيستاني ليحكي السيستاني ليكتب السيستاني ، أين هو ؟ لا صوت ، لا صورة ، لا خط ) ويطرح المرجع الصرخي سؤالاً على أتباع السيستاني ( ماذا تتبعون حقيقة أم خيال ؟ واقع أم خرافة وأسطورة ؟ إلى متى هذا الجهل والتخدير والغرور والسفاهة والتسافل ؟ إلى متى ؟ حتى من يتبع ويتبع الحجارة يرى الحجارة ، يلمس الحجارة ، ينظر إلى الحجارة ، يصوّر مع الحجارة ، يطوف بالحجارة ، أين أنتم من مشركي مكة ؟ أين أنتم من مشركي الجاهلية ، كونوا مثلهم ، ابحثوا عن صنمكم ، ليخرج لكم الصنم ، ليُخرَج لكم الصنم ، انظروا إلى الصنم ، شاهدوا الصنم ، المسوا الصنم ، سلموا على الصنم ، احكوا مع الصنم ، ألم يكن لعجل بني إسرائيل خوار ؟! ألم يصدر منه الصوت ؟! ألم يكن له رد فعل تجاه ما يتوجه إليه من أصوات ، من دعاء ، من توجّه الناس ؟! كيف انخدعتم بعجل بني إسرائيل ؟! كان له خوار ، اطلبوا الخوار ، اطلبوا الصوت ، اطلبوا الحقيقة 
  • عمار البابلي | 2016-10-08
    يبقى السيد الصرخي:
    صاحب المواقف الشجاعه والنبيله التي سوف يتغنى التاريخ بها 
    ويسطرها بحروف من ذهب وتتناقلها الاجيال القادمه
    لما لها دور في ترسيخ الوحده الوطنيه ونبذ الطائفيه

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق