]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الدجـــــــال في العـــــــــراق ..

بواسطة: اصيل حيدر  |  بتاريخ: 2016-10-06 ، الوقت: 18:49:44
  • تقييم المقالة:

يتميز الدجال كما ذكر في الروايات الواردة عن النبي الاعظم محمد صلى الله عليه واله وكذلك الروايات الواردة من ائمة اهل البيت عليهم السلام .. بانه ينظر بعين واحدة .. والنظر بعين واحدة عوراء يعني انه يتميز بحالة الازدواجية في المعايير ازاء الاحداث والتطورات التي تعصف بالمنطقة العربية والاسلامية والعالمية ..

وهذه النظرة الاحادية التي تميز الدجال تجعله يسكت ويصمت ازاء احداثا معينة بينما يقيم الدنيا ولا يقعدها ازاء احداث اخرى متشابهة في الاسلوب والغاية والهدف والنتائج .. فنرى الدجال العالمي يقيم الدنيا ولا يقعدها عند مقتل احد اليهود الاسرائليين مثلا ولكن عندما يقتل العشرات من العرب المسلمين لا يحرك ساكنا ولا يطرف له جفن ..اما الدجال الاصغر الذين يسيرعلى نهج دجالهم الاكبر وطريقته ..فهو يحذوا حذوه بل يزيده ويفوقه دجلا في كثير من الاحيان ..

كثيرة هي الامور والاحداث والصور التي مرت علينا كانت الازدواجية في المواقف تغلقها وتقودها وتسوقها .. فالسيستاني الدجال مثلا صمت امام الاعترافات عليه من قبل قادة الاستكبار العالمي والتي أكدوا فيها على عمالته لهم وخيانته للشعب العراقي ولارض الانبياء العراق , مثل اعترافات بول بريمر ودونالد رامسفيلد وجورج دانات وغيرهم ..وكذلك سكوته بل وشرعنته للاحتلال الاميركي وما نجم عنه من دمار وفساد بحجة انتفاء الحاجة الى الجهاد في زمن الغيبة كما أكد السيستاني في ذلك الحين لكننا نراه قد افتى بالجهاد ضد السنة بحجة وجود(  400 ) داعشي فقط قاموا باحتلال الموصل التي سلمها حبيبه وربيبه المالكي لهم .. ونراه ايضا كيف أمر وحشد مليشياته على الاعتداء على مكاتب المرجع الديني العراقي العربي آية الله السيد الصرخي الحسني دام ظله الشريف وكيف قصفوا برانيه في كربلاء بالطائرات والدبابات والمدفعية وقتلوا واحرقوا وسحلوا انصاره بلا ذنب اقنرفوه ولا بدعة اجترحوها كل ما هنالك انهم اختلفوا معه في الفكر والمنهج وكان ولا زال السيد الصرخي دام ظله هو وانصاره من دعاة السلام والوئام وايقاف نزيف الدم ورفض الطائفية والتطرف والفساد والمفسدين ..

واليوم نرى هؤلاء اذناب الدجال كيف اقاموا الدنيا امام التدخل التركي في شمال العراق ولكن غضوا الطرف بل انبطحوا امام المشروع الايراني الرهيب الذي هو في حقيقته اشد واخطر واقبح حتى من المشروع الاميركي ناهيك عن التركي .. بل ان بعضهم ايرانيون اكثر من الايرانيين انفسهم .. وهذا يدل على عمق الخيانة والعمالة والدجل الذي يتميز به هؤلاء ..وفي المحاضرة الثانية ومن بحثه الموسوم ( السيستاني ما قبل المهد الى ما بعد اللحد أكد المرجع الصرخي على تلك الحقيقة بقوله ..  ( اخذوا الرشا من المسؤولين الاميركان من الوزراء الاميركيين من القوات المحتلة من الحكومات الغربية من الحكومات الاميركية والغربية ، اقروا عليهم واعترفوا عليهم ولم يحركوا ساكنا ولم يعترضوا عليهم "وبين المرجع الصرخي سبب وقوع مجزرة كربلاء في تموز 2014 بقوله " نحن لم نقل شيئا الا من اجل ابنائنا الا من اجل عدم التغرير بإعزائنا ورميهم في حطب ومعارك لا ناقة لهم فيها ولا جمل من اجل مصالح دول شرقية وغربية مجاورة وغير مجاورة تأتي الفتوى فتخدع الناس وتغرر بالناس فتقتل الناس " واضاف " نبهنا الى هذا كلام مقابل كلام فتوى مقابل فتوى، تقييم رأي ، وقعت علينا مجزرة كربلاء التي نحن الان في ذكراها "واضاف  المرجع الصرخي ان السيستاني وابنه ومعتمديه اشرفوا بإنفسهم على ذلك "بفتوى السيستاني بإمضاء السيستاني بقيادة السيستاني تحرك الجيش ، ويأتي الضباط الى السيستاني الى معتمد السيستاني الى ابن السيستاني الى مكتب السيستاني ، ينقلون لهم الخطط والتحركات العسكرية وما يحصل في المعسكرات وما يحصل من خطط على الارض من عمليات ، وقعت مجزرة في كربلاء بإمضائهم وبإشرافهم وبإيديهم ولم يحركوا ساكنا ولم يصدروا شيئا ولم يستنكروا بشيء لأنهم قادوا الجريمة ولأنهم اسسوا لها ولأنهم افتوا بها "  وقال " نحن قلنا هذه الفتوى هي تغرير بالشباب وتسليم الابناء الاعزاء الاحباب الشباب الصبيان الى قادة فاسدين والى محرقة والى صراع مصالح دول غير العراق ، وقعت علينا المجازر ومثلت بجثثنا وحرقنا وسحلنا وهدمت بيوتنا وسرقت اموالنا وحاجاتنا شردنا وطردنا ") ..

اصيل حيدر 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • هادي العربي | 2016-10-08
    تطبيقا لقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم حيث قال :{ يخرج الدجال من من قرية تدعى أصبهان أو المنطقة المحيطة بها (سيستان) واليوم من هو مرجع الأعلى للشيعة (يدعي أنا بكم الأعلى) غير علي السيستاني الذي أدعى ولأول مرة في المرجعية العراقية عنوان أسمه المرجع الديني الأعلى أستغفر الله ويعلم المسلين أن لاأعلى الا الله واليه ترجع الأمور .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق