]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المرجع الصرخي ..لنجعل الشعائر الحسينية شعائر إلاهية رسالية نثبت فيها ومنها وعليها صدقاً وعدلاً..

بواسطة: ضياء الراضي  |  بتاريخ: 2016-10-05 ، الوقت: 19:16:29
  • تقييم المقالة:

المرجع الصرخي ..لنجعل الشعائر الحسينية شعائر إلاهية رسالية نثبت فيها ومنها وعليها صدقاً وعدلاً..

 


بقلم ضياء الراضي 

 


قال تعالى: { ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ } الحج32

 


من المفروض ان تجعل هذه الشعائر وهذه السلوكيات التي تقام خلال فترة شهري محرم الدم والشهادة وشهر صفر الخير وهي عدة ممارسات يجب ان تهذب من جانب ويجب وان تستغل بالصورة الصحيحة من جانب اخر كون ان صاحب المصاب وصاحب العزاء ومن تقام له هذه الممارسات ماذا كان هدفه ؟وماذا كان شعاره؟ وما فعله ؟وكيف ضحى ؟ وما الغاية من هذه التضحية التي لا تضاهيها تضحية ؟ حيث سطر اروع صور التضحية بالإيثار والصبر والعزيمة والثبات على المبدأ , مبدأ الحق ليخط لنا سلام الله عليه قانون يرفض الظلم والطواغيت فعلينا وعلى نهج الحسين سلام الله عليه ونهج ال بيته وصحبه المنتجبين بان نجعل من هذه الشعائر شعائر إلاهية خالصة لله وحده ونثبت فيها الولاء المطلق في السير على النهج الاسلامي الاصيل نهج محمد المصطفى واله الاطهار عليهم افضل الصلاة واشرف التسليم في تحقيق ما ارادوه وما ضحوا من اجله الا وهو الاصلاح وتحقيق واحياء فريضة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر حيت يتحقق الامن والامان وتتحقق العدالة الالهية وتنزل نعمة الخير والبركة على البرية ويجب ان نجعل هذه الشعائر ثورة سلمية بيضاء للخلاص من كل الظالمين ومن يتاجر بمقدرات الشعوب و من جعل من العراق ساحة للصراعات العالمية من ساسة الفساد والأفساد ومن اتى بهم مما يسمى بوعاظ السلاطين المرجعيات الكهنوتية ومرجعيات السب الفاحش ومثيري الفتن اصحاب الفتاوى التكفيرية .. ونستذكر من هنا قول المرجع العراقي العربي الصرخي بهذا الخصوص مرشدا وداعيا الى تهذيب هذه الشعائر وكيف يجب ان تكون بقوله (لنجعل الشعائر الحسينية شعائر إلاهية رسالية نثبت فيها ومنها وعليها صدقاً وعدلاً الحب والولاء والطاعة والامتثال والانقياد للحسين (عليه السلام) ورسالته ورسالة جدّه الصادق الأمين ((عليه وعلى آله الصلاة والسلام)) في تحقيق السير السليم الصحيح الصالح في إيجاد الصلاح والإصلاح ونزول رحمة الله ونعمه على العباد ما داموا في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فينالهم رضا الله وخيره في الدنيا ودار القرار) فهذا الكلمات النورانية وهذه الدعوة الصادقة المخلصة من سماحته الى جعل هذه الشعائر ان تصب في طريق الحق والاصلاح والخلاص والحب والولاء المطلق والطاعة لله وحده والانقياد للرسالة السامية التي جاء بها الامام الحسين عليه السلام والتي هي من اجل احياء الدين المحمدي الاصيل.. 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق