]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

المرجع الصرخي : يجب ان يتصدى المثقفون وعلماء الامة لكشف منهج التكفير والاحتجاج بالروايات

بواسطة: هيام الكناني  |  بتاريخ: 2016-10-04 ، الوقت: 15:44:59
  • تقييم المقالة:

 

كثيرة هي الموبقات و المصائب والكوارث التي انتشرت في زماننا وخالفت نهج القرآن ونبينا عليه الصلاة والسلام, بل طار شررها وضررها حتى عمت الجميع دون استثناء في الضرر والضرار ..منهج التكفير والقتل والتهديم وفق أسس وقواعد بعيدة عن منهج الحق منهج الصحابة والصالحين ومنها تهديم القبور وعدم شرعية زيارتها والصلاة فيها وفق منهج الاهواء والبدع والخزعبلات والتفكير السقيم المخالف لصريح القران والسنة الشريفة ..فما موجود من السيرة العملية لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم تدل دلالة واضحة أن زيارة القبور بصورة عامة عمل مستحب ومشروع، ولا غبار عليه، خلافاً لما أفتى به أهل البدع ممن خالف السنة الصحيحة ونهج الاولياء والصالحين ,لقد تواترت الأحاديث والروايات في استحباب زيارة قبور الرسل والأنبياء وأوصيائهم عليهم السلام لاسيما قبر خاتم الرسل صلى الله عليه وآله وسلم، وقبور آله الطاهرين، وثبت بالطرق الصحيحة أن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم كان يزور البقيع، وشهداء أحد، وعلى هداه سار أهل بيته وأصحابه المخلصين، بل يكاد هذا الأمر أن يكون مجمعاً عليه عند جميع المسلمين، ولم يشذ عن ذلك إلا ابن تيمية، ومن سار على نهج التكفيريين واهل السب واللعن والقبح ممن حاول ويحاول التغرير بالسذج من اهل الجهل والفساد من الدواعش والتكفيريين فما روى من احاديث وروايات عن طريق اهل الحديث وايصالها لنا بهذا الكم الهائل يتطلب منها الفخر والامتنان لهم لما قدموه من منهج رسالي رصين لسيرة النبي واله بهذا الامر اشار المرجع الصرخي في محاضرته الرابعة عشر لبحث ( السيستاني ما قبل المهد الى ما بعد اللحد ) 30 ايلول 2016 , اثبت فيها شرعية زيارة القبور من خلال ما ورد في صحيح مسلم من رواية عن ابي هريرة في زيارة النبي صلى الله عليه وآله وسلم لقبر أمه , حيث قال سماحة المرجع الصرخي : أبو هريره يذكر رواية عنه يؤكد شرعية زيارة القبور عن رسول الله صلى الله عليه واله في روايته قال: زار رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قبر أمه فبكى، وأبكى مَن حوله... ثم قال: فزوروا القبور فإنها تذكركم الموت..) وعن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: «زوروا القبور فإنها تذكركم الآخرة». (سنن ابن ماجة: 1/500، باب ما جاء في زيارة أهل القبور)..وعلق المرجع الصرخي حول هذا المقطع من الرواية , موجه كلامه الى الاغبياء والجهلة من أتباع السيستاني ومرجعيات السب والشتم واللعن والتقريح والتجريح وامثالهم من التكفيريين الدواعش , قائلا ً : (هذا دليل لكم أيّها الأغبياء، أيّها السيستانيّ، يا أتباع السيستاني، يا جهلة بدلًا من السبّ والشتم والتقريح والتجريح واللعن بصحابة النبي ومنهم أبي هريرة لماذا لا تشكروا الصحابة على ما وصل إليكم من أدلة يحتجّ بها على النهج المنحرف، النهج القاتل، النهج التكفيري، جزاهم الله خيرًا عندما تحمّلوا وأوصلوا إلينا ما وصل عنهم من روايات نحتجّ بها على الخط وعلى السنّة المنحرفة عن سنّة النبي وأصحابه صلوات الله وسلامه عليهم. ..)

ولكن بقي سؤال يحتاج إلى جواب، وهو: ما السبيل إلى النجاة من هذه البدع والاكاذيب والتحريف بسنة الرسول وال بيته ، والوقاية منها؟
هذا ماشار اليه الصرخي الحسني في كلامه قائلاً(يجب أن يتصدّى علماء الأمة المثقفون، يتصدّى المسلمون، يتصدّى أهل العلم، يتصدى كل الناس بإيصال هذه المعلومات، بإيصال هذه الضروريات، هذه الضرورات، هذه البديهيات، هذه الثوابت الإسلامية، إلى المغرر بهم ممن يلتحق بخطّ الدواعش التكفيري الذي ينتهك الحرمات، الذي يهدّم القبور؛ قبور الأولياء والصالحين قولوا لهم: هذا صحيح مسلم يقول: هذا الحديث صحيح، النبي يستأذن في أن يستغفر لأمه، النبي يستأذن في زيارة قبر أمه، والتكفيريون يقولون بأنّ أم النبيّ بأنّ آمنة ماتت على الكفر، ليست بمؤمنة، لم يؤذن للنبي بالاستغفار لها، لكن استأذن بزيارة قبرها، الله سبحانه وتعالى أذن للنبي بزيارة قبر ( كافرة ) كما يدّعي أهل التكفير، كما يدّعي أهل الجهل، أهل النفاق، النواصب أعداء علي عليه الصلاة والسلام، أعداء النبي عليه وآله الصلاة والسلام، يدّعون بأنّ أم النبي كافرة، نسلّم معهم، نتنزل معهم بأنّها كافرة، أيها الجهال، أيها الفاسدون، أيها التكفيريون، أيها الدواعش، النبي استأذن الله سبحانه وتعالى في زيارة قبر كافرة فأذن الله للنبي في زيارة قبر كافرة، فأنتم هنيئًا لكم يا زوار الحسين، يا زوار النبي، يا زوار قبور الأنبياء، إذا كان قد أذن للنبي في زيارة قبر كافرة فما بالكم أنتم وما حجم الأجر والثواب وما هي السنة وما هي الطاعة في زيارة قبور الأولياء.

من الظلم ترك تلك الافكار المليئة بالبدع والضلالات من غير تحذير أو تبيين لما فيها من باطل، فيضل بسبب ذلك كثير من الناس وينهجون مناهج بدعيّة مخالفة للكتاب والسنّة. 
ــــــــــــــ

 

 

هيام الكناني

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق