]]>
خواطر :
\" ابعثلي جواب وطمني\" ...( كل إنسان في حياة الدنيا ينتظر في جواب يأتيه من شخص أو جهة ما )...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . عش مابدا لك وكيفما يحلوا لك وإعلم أنك ميت يوما ما لامحالا   (إزدهار) . 

لفاء في الستينقصيده لحعفر محمد التميمي

بواسطة: جعفر محمد التميمي  |  بتاريخ: 2011-06-05 ، الوقت: 18:17:56
  • تقييم المقالة:

افي الستين من عمري

افي الستين تاتيني

افي الستين ناسيتي

افي الستين ظالمتي

افي الستين قاتلتي

افي الستين تاتيني

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

فكيف وحدت عنواني

ومن اعطاك اياه

باي قصاصه الاوراق

واي مناف للاشواق 

واي مفابر الاحداق

افي الستين تاتيني

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

غريب عشت في عينيك

غريب كله اوهام

حديقه عمري فد ملات

بشوك يحرح الاقدام

انا الدكرى انا النسيان

بقايا من حطام انسا ن

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

تغير كل  شي فينا

سنون الهجر قد سحقت امانينا

فاين صدى ملاحننا

واين صدى اغانينا

وطرزنا شباب العمر بستانا

فماابقت لنا الصحراء من كرم

وماابقت لنا الصحراء من تين

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

افي الستين والسفن

 تكاد لتدخل الميناء

تنهي في شواطي الموت رحلتها

بلاصوت ولاخيلاء

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

فكيف  اليوم لي جىتي

وفي العشرين تنسيني

اجات اليوم  شامته

اجات اليوم ترثيني

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

اخاف عليك من نفسي

ومن حسي

ومن اهات تكويني

فكيف سحقت لي املي

وفي الستين تاتيني

وفي الستين تاتيني 

 

  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق