]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أبو الطيب المتنبي وخطبة العيد

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2016-10-02 ، الوقت: 11:45:51
  • تقييم المقالة:

  ابو طيب المتنبي وخطبة العيد

================ -

عيد بأي حال عدت يا عيد *** بما مضى أم لأمر فيك تجديد

أمس أمس وبيوم الأضحى المبارك , بمسجد 400 سكن بولاية ادرار أمام المسجد ما فتئ يكرر ليؤكد قولا وتثبيت مفهوما. كم انت محسود ومحظوظ يا أبا الطيب , وصورة من هجوت البارحة ( كافور الأخشيدي ) ماثلة للاعيان.
كم انت محسود ومحظوظ حيا وميتا ورجال الدين المنشددين منهم والليينن... على مختلف مدارسهم ومذاهبهم.... وحتى اللائكيين ومن لا دين لهم يستدل ويستشهد بأشعارك
كم انت مجسود ومحظوظ أبا الطيب ومن اهدر دمكم بالامس ومن اتهمك بالنبوة...يستدل بأشعارك , وان اشعارك حلال وانت حرام.
عيد بأي بأي حال عدت يا عيد *** بما مضى ام لأمر فيك نجديد
هذا مطلع القصيد ألقاه المتنبي منذ ألف سنة ونيف
وها هو اليوم يعيد نفسه كالتاريخ والفلسفة , نشابه مع الفارق
رغم التنبؤ , ورغم الزندقة ورغم الحسد ورقم قتل مغدورا وابنه محسد , دخل المتنبي كل الدور , دور العبادة ودور الدنيا , وهاهو الامام لم يجد بد من الاستشهاد - مكره لا بطل - يكرمكم بيوم عيد وانت تعود للعرب هلالا وبدرا مع ايام التشريق هذه
كم انت محسود ومحسود....كم انت محظوظ ومجظوظ... واسمك يذكر على المنابر بالايام الحرم , رغم انك اتهمتم بما يكفي لهدر دمك شعرا وجسدا ونفسا وروحا والى الابد الابدين.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق