]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الله يعرف الجزائر

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2016-10-02 ، الوقت: 10:25:42
  • تقييم المقالة:

الجزائر ليست محسودة جغرافيا ولا تاريخيا , يبدو الأمر كذلك , لكن الحسد كل اتلحسد , عندما يلمس هذا الحسود او ذاك سواء من الداخل او من الخارج , من الاقرب او الابعد ان السماء تحبها حتى ان لم تصل جبهتها الترى طالبة مطرا وغيثا. وحده الله سبحانة وتعالى يعرف ارضه ويغرف عباده , ويغدق غليهم من ماء غدقا. وحدها البشائر من الان بموسم الكلأ والكمأ بدأ تلوح ملامحها بالسماء والارض , وحدها الارض البطحاء الجذباء بعد أقل من لمح البصر تجري حياة بكل الربوع...بالصحاري... وتعود المجاري بالاودية واحياها الله بعد سنين من البوار والموات الطبيعي. حتى من دون صلاة يحب الله الجزائر....حتى من دون صلاة استسقاء يحب الله الجزائر....حتى من دون دعاء يحب الله الجزائر , فمتى نكون حكاما ومحكومين في مستوى هذا الحب الإلهي , الذي حبانا دون ان ينتظر منا شكورا ولا جزاءا !؟

حالة سقوط المطر والغيث على الجزائر لاينطبق عليها الا المثل الشعبي الجزائري القائل :

(( الله يعرف ميمونة وميمونة تعرف الله )).


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق