]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حبيبتي ( أوقروت )

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2016-10-02 ، الوقت: 10:08:40
  • تقييم المقالة:
الاصوات التي منحت لأولئك الممثلين لم يكونوا الا مجرد ممثلين ( كومبارس ) تخلى عنه المخرج والممثلين الفرسان , وها انت تقلبين الركح على من فيه , وتفتكين تمثيلك الشعبي والجماهيري عن جدارة واستحقاق . لفد سجل التاريخ وقفتك تلك , وصنفك مع اكبر المتوجات بأكاليل الغار والآس , لقد أديت دورا طلائعيا واوصلت رسالتك المجيدة الحضارية السلمية لمن به صمم.
لقد كنت في يوم عاصف وممطر تتحكمين بالطقس , حين تتحولين بدورك الى طقس من الغضب والفرح في آن واحد. لقد كنت الرجل والمرأة في آن واحد.
لقد خرجت تمثلين العالم بعد ان عجزوا اشباه الرجال تمثيل انفسهم.
لقد سجل التاريخ انك خرجت وكفى في حين من أوكلت لهم امور شؤوننا خرجوا دون عودة , خرجوا من رحمة البلاد والعباد ورب العباد..... خرجوا... وهو اليوم يتوارون خلف ظلك , لا يدرون كيف يقابلونك وبأي لون وجه , حين تنصفكم السياسة , وحين تتوجون عهلى عرش هضبة تدمايت , ويقلدونك وسام الاستحقاق الا جتماعي.
لا تسألين عنهم , هم عن قريب يخرجون من رطوبة الارض يطلبون اصواتكن الميمونة والمكنونة....عن قريب يصفونكم بالحرائر بأصحاب المجد التيدمايتي.
سامحيني حبيبتي أوقروت علمت مؤخرا ما الذي جرى لك ولا نامت أعين الجبناء , وانت ينطبق عليك مقولة ( يوليوس فيصر ): جئت...فرأيت... وانتصرت !.    
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق