]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رسالة بدمائهم *طيف امرأه*

بواسطة: طيف امرأه  |  بتاريخ: 2016-10-02 ، الوقت: 09:21:30
  • تقييم المقالة:

بعثت  لي  صبية  من قلب الحدث :

 

أسير في بيداء حالكة ,

هنا ..

لا نبع ماء ولا واحة خضراء ,,

جذوعي جفت ..

الغيث يا عزيزتي شحيح

والطل خفيف خفيف

والرذاذ  تحمله الرياح بعيدا بعيدا,,

هالكة أنا لا محالة ,

أحيا في أروقة تزورها الشمس زيارة (كانها أخذت بالمثل زُر غُبا ...

هنا الأوجاع  موظفة لنا , وعلينا حاكمة ,, 

أمامي أطفال شُعث غبر ,, يلملمون  بقايا أمهاتهم

لا يميزون بين الأنثى والذكر  

يركضون بين  الركام  فاقدين  كل حواسهم

وإن لمسهم شخص ما لا يدركون  طائفته أو جنسيته

بين النيران والإنفجارات المدوية ,,

لا فرق بين ميت  أجنبي أو حي عربي

يتشابهون ..إلا من نَبْضٍ قد وجد له  سبيلا للنجاة .

أتراني رهينة الحدث .. سجينة من فقدوا المشاعر ؟؟

أم أني وقرع طبول الواقع المفزع ..واحد ؟!

تهب عليَّ الرياح متشبعة بهسيس اللهب ,

وتصرخ الجدران حولي  , بنبرات الأنين

وتيرتها الرعب المتفشي

ولكأني أرى السماء  باتت لحدي...

ما عدت أبصر ..شيئا أمامي

والألوان تشتت واجتمعت كما لم تجتمع أمتي إلا في الزمن الغابر

 الأفق المتدني لونه أحمر

وغربان تحوم  فوقي

تنتظر لحظة موتي ,, وأرى الآن نهش جثة على مرمى بصري..

سيدتي . ..انفاسي تحشرجت فالمبيدات حولي تقضي على بقايا الآدمي,,,,,,

نفذ الدم  الذي بجعبتي فقد جمعته لأكتب لك فيه , وكُسرت العظمة التي أخط بها لك رسالتي

إن وصلتك ...انشريها

علّ  الدماء السارية في أحرفي ..تعيد الحياء لأمتي .

إن بقي لي بالحياة نبض ..سأتابع مراسلتك بإذن الله

أو صلي عليَّ صلاة الغائب .

صبية

بقلمي طيف امرأه

2/10/2016

الأحد

1 محرم 1438ه

 

 

 

 

 

 

  • محمد محمد قياسه | 2016-10-02
    نعم هي رسالة حزينة كتبت بالدم والدموع يكتبها أطفالنا في سوريا وفي فلسطين ..لقد اغتالوا الطفولة في أوطاننا العربية وشجعناهم بتفككنا فضاع الجميع ...
    كاتبتنا الرائعة أحسنت تصوير المشهد ..وتصوير أبعاد المأساة .كعادتك مبدعة فوق العادة ...ندعو الله أن يرفع الغمة عن الأمة .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق