]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نافذة

بواسطة: hosam aljazzar  |  بتاريخ: 2016-10-01 ، الوقت: 23:00:42
  • تقييم المقالة:

أستيقظت في الصباح كالعادة الساعة السادسة صباحاً..ولكن أدركت أنه يوم مختلف فلم أستيقظ على صوت المنبه اللعين أو على صراخ أمي الذي يوحي على عدم الاكتراث وتحمل المسؤولية..لقد أستيقظت على بصيص من أشعة الشمس المتسللة من نافذة الغرفة..أنه يومُ مختلف بالتأكيد فكانت الشمس متخذة زاوية حيث الأشعة لا تأتي الا على الرأس وعلى عيناي تحدياً..الغريب في الأمر أن هذا حدث في تمام موعد أستيقاظي تماماً..في تمام السادسة من ذلك اليوم..أنها رسالة ألهية لاستكمال ذلك اليوم بطاقة أيجابية..أنها رسالة لفعل الأشياء مختلفة ليست بالطريقة الروتينية..لعل هذا اليوم يوم حظي ربما سيتغير العالم اليوم ويحمل بين طياته اسمي أو لعل سأكون اليوم ما أريد..أو أن هذا كله خيال فقد لأنني نسيت النافذة مفتوحة في اللية الماضية...!!!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق