]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أنا و الفكة

بواسطة: السيد عبد الكريم  |  بتاريخ: 2016-10-01 ، الوقت: 12:30:52
  • تقييم المقالة:

           أنا و الفكة

نحن قوم لا نعيش ع الفكة

بل الفكة تعيش فينا

شئنا أو أبينا

عزيزة علينا

نقبض عليها بقبضة إيدينا

تلازمنا رحنا أو غدينا

          ***

جنيه مع ربع بهما نركب

وإن لم تعط الربع للسواق يغضب

وربما يُنزلك نزول بك لا يليق

وإن لم تدبره الأحرى بك ألا تركب

        ***

معى خمسة جنيه مجمدة

و عليا أن أفك

من أقرب كشك

فأشترى أى باكو

كى أركب معاكو

         ***

ركوبى من موقف التعمير

أنتظر ميكروباص فاضى

فأجلس فى  الصف الأخير

لأن لم الأجرة أمر خطير

يحتاج حسابات توافيق و تباديل

فأنئ بنفسى فيقم بها شخص خبير

هذا أحد مواقف الفكة ومنها كثير

       ***

              السيد عبد الكريم أحمد

 

                 1 / 10 / 2016


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق