]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لكم السلام

بواسطة: ابراهيم سلمان  |  بتاريخ: 2016-09-29 ، الوقت: 12:50:31
  • تقييم المقالة:

كل ٍ منا يأمل بالسلام.. ذاك السلام الذي لا يوجد بكل معاني الكلمة.. سوى بين أنفسنا .السلام الذي يوجد بين الانسان ونفسه  لقلبه لعقله لأهله  وكل ما يلزم ليطمأن على حياته او لنقل ذلك وكل ما يملك  سلامه لجاره جاره الذي هو  اخيه او صديقيه او ما شابه او الأقرب من هذا وذاك 

ليمت السلام الذي ينبع ويأتي ويضمحل من كل هؤلاء ...ربما السبب الذي يجعلني أقول أنه لا سلام حاليا .كل ما يقال في الوسائل الإعلامة عن رجل السلام .رجل المواقف الثابتة  الذي لا يوصف  ...الرجل الشجاع في قتل الأطفال والنساء والمسنين الشوخ منهم رجال العلم والدين وغيرهم .. 

نظراتهم هؤلاء في تلك اللحظات التي لم تنسى للحظة  ذاك الرجل الذي كان مبدعا في فتك الضحايا ، أصحاب الأرواح البشرية البريئة .

ليمت السلام الذي يكون  ممزوجا بدماء الكثير الكثيرمن الأبرياء .صاحب المواقف الجريئة بكل هذا وذاك ينعونه ويطلقون التحايا له في يوم وفاته الذي نَجَمَ عنه التهاب الجروح للكثير من البشرية ..فكيف نقل سلام  وكيف نقل سيأتي السلام مع كل هؤلاء المحتقنين بدماء الشهداء  .المشوهين بالجرائم الإنسانية .المغتصبين للإنسانية  ...ليمت ذاك السلام  ولتسقط حروف الإنسانية والضمير الحي لكل هؤلاء 

قانا  لم تنسى  كل تلك الضحايا  في 1996 الذي كان على رأس مدفعهم رجل السلام 

لن نقل بعد الآن عاش السلام وسأطلب من شعبي الحر أن يتكيّف مع كل هذا 

#شمعون_بيرس لتسقط عنك الرحمة 

#لا_سلام


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق