]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

جحا

بواسطة: عمارى العمدة  |  بتاريخ: 2016-09-28 ، الوقت: 00:36:08
  • تقييم المقالة:
جحا... سؤال كان يحيرنى دائما .  هل هؤلاء الرجال الذين كان يمر بجوارهم ( جحا وابنه والحمار ) هم نفس الرجال فى كل مرة ؟ بمعنى اقرب هل هم من كانو ينتقدو فى كل احواله ؟ وما ادركتة هو امر اخر ومن المؤكد لم يدركة جحا حينها .. انه فى كل مرحلة كان يمر بقوم غير الذين مر بهم اولا ولكل قوم منهم رأيهم الخاص بهم فمنهم من يرا الصواب ان يركب جحا على الحمار ومنهم من يرا ان يركب ابن جحا ومنهم من يرا ان يركب جحا وابنه ...الخ وهذا يعنى ان لكل مجموعة رأي خاص بهم وهم لم يقصدو النقد من اجل النقد ...ولكن جحا هو من اخطأ فى جمعهم فى سلة واحدة وكتب عليه ( رأي الناس)  انا اتفق معه اننا كبشر نختلف كثيرا ولكن من المؤكد ان هناك اراء صائبة ولا يجوز ان ننعزل بافكارنا وتصرفاتنا بحجة اختلاف اراء الناس  فهذا يجعلك فى النهاية كبركة ماء منقلة على ذاتها فتسكن عقلك الفطريات  والبكتريا وتموت كل مظاهر الحياة بداخلك.... #العمدة 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق