]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المرجع الصرخي .. الراشون للسيستاني مُعلن عنهم وغير مُعلن

بواسطة: منتهى الليثي  |  بتاريخ: 2016-09-25 ، الوقت: 21:02:48
  • تقييم المقالة:

المرجع الصرخي .. الراشون للسيستاني مُعلن عنهم وغير مُعلن === عن رسول الله صلى الله عليه وآله قال ( لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتّى يُسأل عن أربع : عن عمره فيما أفناه ، وشبابه فيما أبلاه ، وعن ماله من أين كسبه وفيما أنفقه ، وعن حبّنا أهل البيت ) . ولو تأملنا حياة السيستاني مُدعي المرجعية والمُنصب من قبل المخابرات العالمية مرجعاً للشيعة لوجدناه أخسر الخاسرين ، فعمره وشبابه أفناه في خدمة الدول المعادية للإسلام والمسلمين وفي تحقيق مخططاتهم وأجنداتهم ومنها تأجيج الطائفية بين المسلمين والقتل على الهوية ، وأما ماله فقد اكتسبه عن طريق الرشا من دول الاحتلال ومنها قضية الرشوة المعروفة التي قبض فيها مئتا مليون دولار من دولة الاحتلال الأميركي وكذلك من استحواذه على أموال الأضرحة المقدسة في العراق وكل الحقوق المالية إضافة إلى نهبه كل الثروات والعائدات المالية عن طريق حاشيته ومرتزقته وأعضاء حكومته الفاسدة التي سلطها على الشعب حتى أفلس البلد بين ليلة وضحاها رغم الموازنات الانفجارية ، وأما حبه لأهل البيت عليهم السلام فلم يُعرف عنه أنه كتب كتاباً أو نشر منشوراً أو خطب خطبة أو ألقى كلمة في الدعوة لحب أهل البيت عليهم السلام والتمسك بمنهجهم . ويُذكرنا المرجع العراقي السيد الصرخي الحسني بأحد مساوئ السيستاني والتي جعلته ذليلاً أمام المحتلين وهي طمعه وجشعه وحبه للمال ، وذلك في محاضرته الثالثة عشرة من سلسلة محاضرات ( السيستاني ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد ) بقوله : ( الراشون للسيستاني مُعلن عنهم وغير مُعلن .. ما هي حاجة السيستاني إلى المحتلين وهو يملك أضعافاً مضاعفة عما قبضه من رشا من المحتلين ما اُعلِنَ عنه وما لم يُعلن عنه ؟!! فهل لأنّ السيستاني لا يشبع من جمع المال كما كان قارون وكما هو حال الناس إلّا المُخلصين ؟!! ) وكما يقول أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام أن ( الطمع رق مؤبد ) ولهذا نجد السيستاني يعيش في عبودية للمحتل نتيجة طمعه وحبه لجمع المال وجشعه ، وإن ما ظهر من تسريبات وتصريحات حول المبالغ التي استلمها من دول الاحتلال لكي يُفتي بعدم مواجهتهم لا يمثل كل التعاملات والرشا ، وأن ما خفي وما لم يظهر للعلن هو أكثر وأعظم .  الكاتبة منتهى الليثي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق