]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المرجع الصرخي .. السيستاني سيكبّه الله على منخريه في قَعْر جهنم لأنه ليس بمجتهد

بواسطة: منتهى الليثي  |  بتاريخ: 2016-09-20 ، الوقت: 20:53:36
  • تقييم المقالة:

عن أبي جعفر (عليه السلام) قال ( من أفتى الناس بغير علم ولا هدى من الله لعنته ملائكة الرحمة وملائكة العذاب ، ولحقه وزر من عمل بفتياه ) . ولكم أن تتصوروا ما هو الوزر الذي يتحمله من يفتي على هذه الشاكلة بالجهاد الكفائي , وقتل الناس وكم هي الدماء التي أريقت بسبب فتواه وكم هي النساء التي ترملت والأطفال الذين تيتموا والأموال التي سرقت والأعراض التي انتهكت ؟ ولكم أن تتصوروا ما هو وزر من يفتي لصالح دول الإحتلال ضد أبناء الوطن الواحد ؟ ولكم أن تتصوروا ما هو الوزر الذي يتحمله من سلط الفاسدين على رقاب الناس لينهبوا ثروات البلد في أكبر سرقة حصلت عبر التاريخ ؟ ويؤكد المرجع العراقي السيد الصرخي على نهاية السيستاني المخزية وهي نار جهنم خالداً فيها بقوله ( الأستاذ محمد محمد صادق الصدر يقول " كل من تصدى لقيادة المجتمع وهو ليس بمجتهد أكبه الله على منخريه في قَعْر جهنم كائنـًا من كان حتى لو كان من أفضل فضلاء الحوزة ) ويشير المرجع الصرخي إن السيستاني ليس بمجتهد وهو لا يصلح لقيادة المجتمع بقوله ( وأنا أقسم وأجزم بأنك لست بمجتهد ، وسيأتي الكلام والتفصيل الأكثر إن شاء الله لإثبات هذا الأمر ) ويُعرج المرجع الصرخي ( من لم يعرف ضرورات القرآن ، من يعرف بأن موالاة الكافرين هي نفاق ، من يعتبر الإحتلال ومن يشرعن الإحتلال وفساد الإحتلال وقبائح الإحتلال ، ومن يسلط الفاسدين والمفسدين ويوجب على الناس إنتخاب الفاسدين والمفسدين ، كيف هذا يكون عالمًا فضلًا عن أن يكون مجتهدًا ، ويكون أعلم المجتهدين ، ويكون مرجعاً كيف يكون هذا ؟ لا يصدر هذا إلّا من جاهل ، لا يصدر هذا من أجهل الجهال إنها جهائل من جهال ) مضيفاً (هذا مصير السيستاني ، كما يقول الأستاذ الشهيد محمد الشهيد الثاني الصدر الثاني يقول : وهو ليس بمجتهد أكبه الله على منخريه في قَعْر جهنم كائنـًا من كان { حتى لو كان السيستاني كائنا من كان }) . وعلل المرجع الصرخي سبب فساد وفتن وخراب وتدمير وإنحطاط المجتمع بقوله ( وهذا الكلام وهذه الحقيقة وهذا الإرشاد وهذا التوجيه المستفاد من الموارد الشرعية مما صدر عن أهل البيت (سلام الله عليهم) يكشف حقيقة وتمامية هذا الكلام الذي ورد عن السيد الشهيد الصدر الثاني وما آلت إليه الأمور في الأمة في المجتمع من فساد ، من فتن ، من خراب ، من تدمير ، من انحطاط في كل الأمور ، من سقوط في كل الأمور بسبب تصدي الجاهل ، بسبب تصدي غير العالم ، بسبب تصدي من يتبع الدنيا .. المال ، يعبد الدينار ، يبحث عن الواجهة ، يبحث عن المنصب ، يبحث عن الراحة ، يبحث عن الدنيا ، عن العمر المديد ، يبحث عن البقاء ، يبحث عن المديح ) . وإذا كان هذا هو مصير من يتصدى للفتوى بدون علم ، فعلى الأمة أن تحذر من الإلتحاق بالسيستاني وأمثاله لأن مصيرها سوف يكون نفس مصيره كونها ساهمت في تحقق نتائج الإنحراف .

الكاتبة منتهى الليثي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق