]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

جريدة الزهور البغدادية -الموصلية

بواسطة: ا.د.ابراهيم خليل العلاف  |  بتاريخ: 2012-01-01 ، الوقت: 06:23:40
  • تقييم المقالة:

جريدة الزهور البغدادية -الموصلية
أ.د.إبراهيم خليل العلاف
أستاذ التاريخ الحديث-جامعة الموصل
  حين ألفت كتابي : ( نشأة الصحافة العربية في الموصل ) والذي طبعته دار ابن الأثير للطباعة والنشر بجامعة الموصل سنة 1982 قلت على الصفحة (54) أن الموصل شهدت خلال الحرب العالمية الأولى صدور جريدة يومية سياسية تساند الحكومة العثمانية باسم ( حقي طوغرو ) أي ( دعوة الحق ) لصاحبها محمد رشيد الصفار وذلك في 7 نيسان سنة 1915 . ولم نعثر على أي عدد من هذه الجريدة لحد الآن . ولكن الصفار كان يصدر في بغداد جريدة أخرى باسم ( الزهور ) ذكرها المرحوم الأستاذ روفائيل بطي في كتابه : الصحافة في العراق . إلا أننا في حينه لم نطلع على أي عدد من هذه الجريدة.
وخلال السنوات الماضية عثرت على عدد من جريدة الزهور التي كانت تصدر ببغداد باللغتين العربية والتركية . وقد ورد في ترويسة الجريدة أنها( جريدة عثمانية إسلامية يومية حرة الأفكار تصدر ثلاث مرات في الاسبوع). وقبل سنوات ، وبالتحديد في تموز 1993 تحدثت مع الصديق الأستاذ قصــي حسين آل فرج أمين المكتبة المركزية العامة في محافظة نينوى حول الموضوع ، فأكد عثوره على عدد من جريدة الزهور مطبوعاً في الموصل وتفضل فزودني بصورة لترويسة الجريدة والتي وردت فيها عبارة (زهور ) تاريخ التأسيس 1327هـ (1909) . أما العدد الذي صدر في الموصل فيحمل تاريخ 1 حزيران سنة 1333 رومية ( 11 شعبان المعظم سنة 1335هـ = 1917م ) ومعنى هذا ان محمد رشيد الصفار ( البغدادي ) جاء إلى الموصل بعد احتلال بغداد من قبل القوات البريطانية في 11 آذار 1917 ليصدر فيها جريدته ( الزهور).
    لقد كرس الصفار معظم صفحات جريدته لكشف ما سماه الدسائس الانكليزية. وقد تفرغت الجريدة لنشر حلقات جديدة من مجموعة مقالات كتبها (( العلامة الخطير والمجاهد الكبير صاحب العطوفة الأمير شكيب ارسلان بك )) بعنوان : من سلسلة الدسائس الانكليزية.
إن العدد الذي عثرت عليه هو العدد ( 157 ) والصادر يوم الاثنين 26 ذي الحجة 1329هـ ( 5 كانون الاول 1327 ) ( 1911 ) وجاء في ترويسة الجريدة أن الزهور ( جريدة عثمانية يومية حرة في أفكارها ) وان صاحب الامتياز ورئيس التحرير هو محمد رشيد الصفار وان المدير المسؤول هو ( عبد العزيز  (
    ومما نشر في العدد مقال باللغة العربية بعنوان ( هلموا أيـها الأمراء.. إلى الاتحاد ) جاء فيه : ( إن الاتحاد اليوم هو فريضة المسلمين ) . وقد حث كاتب المقال المسلمين على مواجهة تحديات الغرب وخاطب المسؤولين بقوله: (( إن الغرب يتوحد ويشن الحملة الشعواء علينا ... فهل لكم أدام البارئ سلطتكم الإسلامية على رؤوس المسلمين أن تتواصلوا ... ليقتدي بكم المسلمون في مشـارق الأرض ومغـاربها.. )). وضم العدد الذي صدر في الموصل خلال الحرب العالمية الأولى أخبار وبرقيات مقتبسة من نشـــرة ( عثمانلي ازا نسي )، وهي النشرة الحربية العثمانية التي كانت تتابع أخبار الحرب العظمى . كما تضمن العدد إعلانات ومنها إعلان عن صدور كتاب بعنوان : العلم الموروث في إثبات الحدوث لحضرة العلامة مدرس الإمام الأعظم الشيخ محمد سعيد أفندي.
وفي العدد الذي عثر عليه الأستاذ قصي حسين ال فرج ، والذي صدر في الموصل إشارة إلى أن المدير المسؤول للجريدة هو ( محمد كامل ) ،وان صاحب الامتياز هو محمد رشيد الصفار وان سعر النسخة ( 10 ) بارات.
إن المجال المحدد لأوراقنا التاريخية لا يساعد على إيراد التفاصيل ولكن لابد من توجيه دعوة لكل من يعثر على نسخـة من هذه الجريدة أو يمتلك نسخاً منها أن يعمل على وضعها بين أيدي الباحثين والمتخصصين للاستفادة منها فهي تمثل صفحة من صفحات تاريخ الصحافة العراقية الحديثة .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق