]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مناهجنا والعناني

بواسطة: راتب عبابنه  |  بتاريخ: 2016-09-19 ، الوقت: 11:21:26
  • تقييم المقالة:

مناهجنا والعناني

راتب عبابنه

لتبرير اللحاق بالغرب المعادي لقيم الإسلام وتطبيق إملاءاته وتعبيرا عن الذهنية المختزن بها الإنبهار والإعجاب بنمط الحياة في دول الغرب التي فصلت الدين عن الدولة وتعيش بفراغ روحاني أبعدهم عن قيم الأديان ومثلها، يتهم د. جواد العناني نائب رئيس الوزراء مناهجنا بتحفيزها على الإرهاب. وبذلك يكون إما غافل عن سماحة ووسطية الإسلام أو أنه يدركها ولكنه يغالط نفسه لغرض في نفس يعقوب.

ففي مقابلته مع جريدة البيان الإماراتية اجتزأ كلمة "فاقتلوهم" واعتمد عليها ليتهم المناهج بتشجيعها على الإرهاب. وتلك التهمة تنم عن ضعف في الدليل، وإصرار على تبرير ما يستحيل تبريره أمام سماحة الدين ونبذه للعنف والتطرف. كيف بهذا الدين أن يدعو للتطرف وكيف يستقيم ذلك مع قوله تعالى: "وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ أَنْ صَدُّوكُمْ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ أَنْ تَعْتَدُوا"؟؟

كيف يستقيم ذلك يا ابن فلسطين والمسجد الأقصى ينتهك يوميا؟؟ والله لو كنت خارج الوزارة لما أطلقت اتهامك هذا ولكنت تصديت لما تصنعه الدولة لكن ديدنكم عبادة وإرضاء من يعلوكم بالمسؤولية. وهو التملق والتزلف والرغبة بالإعتلاء والتظاهر بحرصكم عل الأردن وأنتم بأفعالكم تثبتون انكم لا تمتوا بصلة له. وما يربطكم به هي المصلحة حيث لا غيرة لديكم على البلد ومواطنيه وما هي إلا شعارات تطلقوها خالية من مضمونها.

واتهام معاليك للمناهج بالإرهاب ينسحب للقول أن الإسلام دين إرهاب وإقرار بتطرفه ونفيا لوسطيته واعتداله. وكل ذلك ياتي من مكونات الهجمة التي يقودها من يلهثون خلف الغرب ونقل فكرهم ونمطية عيشهم وتقليدهم بالموضة والمسلك. وأصحاب هذه الهجمة قد انسلخوا عن دينهم ويحاولوا سلخ المجتمع الأردني أيضا.

لماذا تغافلت معاليك عن وصية الرسول وهو يوصي الجيوش بعدم قتل شيخ أو امرأة أو طفل أو قطع شجرة؟؟ أي سماحة هذه وأي رحمة هذه؟؟ أما حذف أسماء الصحابة والصحابيات والجمل التي تدفع نحو الحفاظ على الدين والإعتزاز به هي أسباب التطرف برأيكم. لقد كنت وأنت خارج الوزارة تنتقد سياسات الدولة وتأتي بالنظريات التي باعتقادك ستنقذ الأردن من التهلكة، فماذا أنت صانع وأنت الرجل الثاني في الحكومة؟؟

هل مجاهرتك بتطرف الإسلام ستعيد ما سرقه الفاسدون وهل سيتعافى الإقتصاد وأنت رجل اقتصاد من الطراز الرفيع؟؟ أم هي وسيلة للبقاء والتقرب ممن هم أدخلونا بمتاهات التشبث بالغرب وتقليده سعيا وراء الشهرة من خلال الإعلام الغربي الذي يتبنى كل ما هو مخالف للتقاليد العربية؟؟

حمى الله الأردن والغيارى على الأردن والله من وراء القصد.

ababneh1958@yahoo.com


 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق