]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أكتوبر آية العرب

بواسطة: احمد المليجى  |  بتاريخ: 2016-09-18 ، الوقت: 23:55:23
  • تقييم المقالة:
 

 

.............................
براعةٌ جديدةٌ مِنْ بَرَاعاتِ العَرَبِ فِى تَلَاحُمِهِمْ وَ تَعَاوُنِهِمْ وَ نَمُوذَجٌ يُحْتَذَى , وَ ذلك فيما يتعلَّق بنصر اكتوبر 1973 , هذا النموذج الذى قل ما يتكرر , فقد اظهروا فى حرب اكتوبر الوحدة التى لا تقبل التجزئة ولا نحصى المواقف لكن ينبغى ان نعرف ان وحدتنا يخشاها اعداؤنا من شرق و غرب , ولذلك فهم يحشدون القوى و يجمعون الجموع و بشتى الطرق من اجل الا تتكرر هذه الوحدة. فى هذا العصر نجد ان هذه الطرق جميعا قد استخدمت فى آن واحد من تكنولوجيا الاتصالات و المعلومات و حتى الالة العسكرية التقليدية و ذلك على مستوى الجيوش و العصابات التى تمولها المخابرات المختلفة لتكون المنطقة العربية ساحة حرب لا تنفك تأكل الاخضر و اليابس فتلك هى سوريا تضرب من مختلف الاتجاهات و ما إن تهدأ الامور هناك حتى تجد جبهة اخرى فى ليبيا و اليمن .
اكتوبر اية العرب للعالمين واية مصر لاشك , فقد ظهر فى هذه الحرب القلب العربى موحد الصف متحد القبلة , و هى تحرير الارض العربية من دنس القهر و الاستعباد و تسلط غربى متغطرس ان يرد الا ان يأكل الاخضر و اليابس فى ارض العرب ولا يـأبه بالمقدسات و حرمة الاننسان التى لطالما يصدح بها فى المحافل الدولية و يطالب الحكومات العربية و ان ظهر منها سيئات ما تجاه الشعوب , هذا البغى و تلك البرية الغاشمة اتت لتعيد كسر الارادة العربية من جديد و لكن وحدة العرب فى حرب اكتوبر استعصت عليها فى هذه المرة و فى ست ساعات وليست ايام فأتت تقتلع جذور الغطرسة الغربية و التوحش حين تضافرت الجهود العربية فى صف واحد عدة و عتادا . فذلك الجندى المصرى الذى تناول المخاطر بعزم صلب هاب منه الدانى و القاصى حتى اعاد الحق لاصحابه فى سيناء و انه لقادر على اعادة القدس لاحضان العروبة والاسلام لطالما استمرت استمرت وحدة العرب قائمة ولكن ليقضى الله امرا كان مفعولا . انها الاية الاولى من ايات اكتوبر وهى الوحدة فى الصف و المواقف .
ولنا لقاء اخر فى تلاوة الايات العربيىة فى حرب اكتوبر  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق