]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المرجع الصرخي .. رؤية السيستاني للعراق مشابهة لرؤية الاحتلال !!!

بواسطة: منتهى الليثي  |  بتاريخ: 2016-09-18 ، الوقت: 22:56:10
  • تقييم المقالة:
المرجع الصرخي .. رؤية السيستاني للعراق مشابهة لرؤية الاحتلال !!! يقول الشريف قتادة أبو عزيز بن إدريس .. بلادي وأن هانت علي عزيزة ولو أنني أعرى بها و أجوعُ أأجعلها تحت الثرى ثم أبتغي خلاصاً لها ؟ إني إذن لوضيعُ يتأمل الإنسان في هذه الأبيات الشعرية لهذا الرجل العربي وغيرته على موطنه ويتساءل أين يا ترى ذهبت هذه الغيرة العربية ونحن نرى الأوطان تُباع وتُشترى ويُباد أهلها وتُنهب ثرواتها ؟ وإذ نرى المواقف المخزية للرموز التي تُمثل رأس الهرم ، نستغرب كيف تردى وضع العرب إلى هذه الدرجة من التفريط بالأوطان والأهل ؟ وخصوصاً في العراق وهو وطن الحضارات والإشعاع العلمي والفكري ، وكيف يتعاون السيستاني وهو مرجع السوء والجهالة المسلط على الشيعة في العراق مع دول الاحتلال ؟ ويُقدم لهم العراق على طبق من ذهب ومن ثم يُؤمن لهم إخضاع الشعب لسلطتهم ويفتي بعدم مقاومتهم ؟ ويتلاشى هذا الاستغراب بعد أن يتنبه المرء إلى حقيقة أن السيستاني ليس من أبناء العراق وليس من أبناء العروبة ، فهو لا يملك ذلك الإنتماء إلى الوطن ، وهو أيضاً ومع شديد الأسف لا يملك الوفاء لأرض سكن فيها ولوطن آواه لسنين طويلة ، ولجمهرة من الناس للأسف نصبته متسلطاُ ومتحكماُ فيه وبخيراته . ويُشخص المرجع العراقي السيد الصرخي في المحاضرة الثانية عشرة من محاضراته العقائدية التاريخية من بحثه الموسوم ( السيستاني ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد ) خيانة وتواطىء السيستاني مع دول الإحتلال بقوله ( في لقاء مع قناة الميادين .. قال الحاكم المدني الأميركي .. رؤية السيستاني للعراق مشابهة لرؤية التحالف له ، وهي الديمقراطية أو على الأقل حكومة تمثيلية ذات شكل معيّن ضمن حدود الدور الذي كان يعتَبِرُهُ مناسبًا له !! ) . وهذا التشابه في المواقف بين دول الإحتلال والسيستاني يدلل على أن الأخير تابع لهذه الدول وهي التي تتحكم به وقد أعدته وهيأته ليكون أحد وسائل إحتلال العراق والتحكم بمقدراته البشرية والمادية مستغلة جهل الشعب وحبه الساذج لرجال الدين . الكاتبة منتهى الليثي
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق