]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ماهية الإعلام الوطني في ليبيا

بواسطة: عبدالمولى المنفي  |  بتاريخ: 2011-12-31 ، الوقت: 22:03:58
  • تقييم المقالة:
 

تمهيد: الاعلام وهو ذا تعاريف متعددة نصل من خلاله إنه الاتصال بين الحدث والغائب عنه بالوصف أو شرح الابعاد أو تسبيب حدوثه ، وهذا يقودنا إلى أن الاعلام المعاصر أخذ يتربع على هيكل التفكير فأصبح عنصراً أساسياً في الحياة المدنية متعددة الاوصال ، لذا أختلف في المنطقة العربية من حيث الشكل والمضمون عنه في ذات المنطقة مع إختلاف الزمن ، فلم يعد حكراً على الساسة والمثقفين في الحقبة القريبة من الزمن ، أو داخل دائرة إهتمام الفقهاء والمشتغلين في اللغة واسسها في الحقب الابعد ، فقد إحتوى الاعلام في الرقعة الجغرافية التي نشغلها سواء عربيا أو إسلاميا شمل كافة المجالات والانشطة التي يمارسها المجتمع بدءً من الغايات السيادية والحث على ايجاد مخططات لتنفيذ الطموحات والغايات وحتى أعما الترفيه والتسلية ...

الحريات : إذاً والحال كما أشرنا كان لزاماً أن نؤسس ملامح إعلامنا الوطني يرتكز على فتح المجال للمواطن للتعبير عن تلك الغايات والطموحات من خلال وسائل إعلامية قادرة على تطبيق ذلك وتنتمي للمواطن في هذا الوطن ، وعندما يتم الاعلان عن ذلك في إشارة واضحة دستورياً بكينونتها القانونية أنها ليست بالضرورة أن تتخذ النهج الرسمي أو العام بل وجوب التنافس بين أطياف المجتمع المدني والدولة والافراد يحقق إنتاج إعلام وطني حر .

المؤسسات  : المؤسسات الاعلامية تتساوى قانونا أمام مصالح الوطن والمواطن ةلايحق تشريع ما يميز العام على الخاص كما لايجب إهمال العام والاعتماد على وجود الخاص من المؤسسات ، كما يفترض الاعتماد على المهنية في حرفية الادارة والنأي بهذا العنصر عن إطار الحريات التي يفترض أنها المسؤلة عن مضمون الناتج وتكون الادارة مسئولة عن الاطار والشكل الذي وجب أن يكون عليه المنتج ، فكون وجوب المواطن أن يمارس حرية التعبير دستورياً لايعني إدارة المؤسسة الاعلامية التي تنقل كل مايرغب التعبير عنه طالما يتطابق ومصلحة الوطن التي يحددها القانون إنطلاقاً بالطبع من الاسس الدستورية .

   عبدالمولى المنفي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق