]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هل للسيستاني دين كسائر المسلمين ؟؟؟

بواسطة: احمد الخالدي  |  بتاريخ: 2016-09-15 ، الوقت: 08:43:09
  • تقييم المقالة:

هل للسيستاني دين كسائر المسلمين ؟؟؟

تسالمت المجتمعات البشرية على ضرورة انتسابها إلى دين ما قادر على تنظيم  شؤون حياة الافراد حسبما خططت له السماء لأنه معد اعداداً محكماً يعجز البشر و إن اجتمعوا  سويةً على إتيان بمثله فديننا الحنيف الذي نعتقد بأرجحيته على سائر الاديان الأخرى كونه يتمتع بالإحاطة و الشمولية لكل شريعة سبقته و كذلك احتوائه لمختلف الاحداث و الوقائع التي تحدث في اروقة المجتمع حيث أن تلك الوقائع  تكون قادرة على تغير مسار حياة الافراد حسب اتجاهاتها الفكرية و الثقافية فتارة  تكون صالحة وتارة أخرى تكون غير ذلك وهنا يأتي دور الاسلام  بما يملك من ادوات علمية و فكرية و بشرية ذوات امكانية فائقة على رد دعاوى الفتنة و الضلالة إلى منابعها المنحرفة وهذا ما يحتم على الانسان احترام  تلك الادوات و العمل بكل ما تملي عليه من أحكام و تشريعات والتي تتماشى مع الخطط التي وضعتها السماء لتنظيم حياته وفق رؤيتها الخاصة و الزمت بنو البشر بعدم التقاطع مع معطياتها ذات الرؤى البعيدة المدى و نبذ كل ما من شأنه اتباع الهوى و العاطفة و مهلكات النفس التي ستكون وبالاً عليهم وحينها سيكون الفرد مطية لأتباع ابليس و حزبه المشئوم و داعيةً  لمناهجهم الشيطانية التي لا تمت للإسلام بأي صلة فنحن نرى أن الاسلام وعلى لسان الرسول الكريم محمد ( صلى الله عليه و آله و سلم ) قد نهى عن التمثيل بالجثث حتى مع الكلب العقور وطبقاً للآية المباركة ( وشهد شاهد من اهلها ) فهذا الشيخ الدكتور احمد الوائلي من ابرز رواد المنبر الحسيني وفي احدى محاضراته التي كان يلقيها قال ما نصه ( أشياء لم كان يتوقع النبي أن تحدث ليس من الرجولة شيء ، أن واحداً يُقتل ومن بعد قتله يمثل بجثته هذا التمثيل ، هذا التيار بعيد عن روح الانسانية ، و بعيد عن روح الاسلام ، المُثلة حرام و لو بالكلب العقور ) فهل يستطيع  السيستاني انكار تلك الحقيقة  ؟؟ فهل يُعقل ممَنْ يدعي الاسلام و التدين أن يبيح  تلك الجرائم الوحشية ؟؟ وهل من العقل و المنطق الاحتفاء و التكريم بالممثلين بالجثت بدلاً من القصاص منهم طبقاً لتعاليم الاسلام سبحان الله ما هذه المرجعية الكهنوتية إلى أين تريد أن تصل بالعراق أما يكفيها ما  حلَّ به من دمار و خراب ببركة فتواها التي ما أتت على أي شأن إلا و عاثت فيه فساداً و إفساداً فمتى يستفيق العراقيون من سباتهم و يقلبون الطاولة على السيستاني ؟؟؟ فموقف السيستاني هذا قد استغربه المرجع الصرخي في محاضرته الثانية من بحث ( السيستاني ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد في 12/6/2016 متسائلاً عن حقيقة ذلك الموقف المخزي و المشين للسيستاني مرجع الضلالة قائلاً ((والا كيف نتصور , كيف يتصور الانسان البسيط ان شخص يدعي المرجعية وياتي ويُكرِمْ ويُلبِسْ القلادة ويُقلد الوسام لشخص يظهر علنا ً يقطع الأشلاء !! يشوي , يمثل بالجثث !! كيف يتصور هذا !!؟؟ اي مرجعية وأي علم وأي عمامة هذه !!؟؟ )) .فحقاً و الله أي عمامة هذه التي تكرم الجاني و تجرم المظلوم ؟؟ فيا أبناء بلدي الجريح تفكروا و تدبروا في الاهداف و الدوافع التي تقف وراء بقاء مرجعية السيستاني الكهنوتية إلى الآن رغم وجود الاحتلال و اذنابه في العراق فالشهيدين الصدرين استشهدوا و السيستاني باقٍ إلى الآن وفي أحضان المحتلين ؟؟؟.

 

بقلم // احمد الخالدي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • هادي العربي | 2016-10-02
    بما أن الله تعالى جعل الدين الأسلامي محكم ولايأتيه الباطل من بين يديه ولامن خلفه ولا عن يمينه أو شماله فلذلك نرى أهل الأسلام واقعا يحددون بديهية سلايعة من هو منحرف عن دينهم وانتهج منهج أئمة الضلال والسيستاني تم كشفه من قبل المرجع الأسلامي والعالم بعلوم الأسلام المرجع العراقي العربي الصرخي الحسني وصنفه من أئمة الضلال وصانع للفتن وفارغ من كل العلوم الأسلامية .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق