]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عام ..... دهر .. 5 / أحمد الخالد

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2011-12-31 ، الوقت: 14:20:37
  • تقييم المقالة:

عام 2011  يعتبر حقا عام الصعود الذي يعتبر هبوطا والهبوط الذي يعتبر صعودا ، هبوط لا صعود بعده وصعودلا يحتمل هبوطا والأسوأ هبوط ليس مثله هبوط   ...  

أسهم تصعد سريعا ، صاروخ يصعد يستطيع أن يخترق حجب السياسة ويشق العباب ثم يهبط هبوطا مروعا .. بدأ العام بصعود للفتنة بين مسلمي مصر ومسيحييه - هو هبوط في حد ذاته - لتاريخ عبقرية الشعب المصري القادر على التفاعل مع كل الأوضاع الاجتماعية والسياسية .... صعود لنجم أمن الدولة في سرعة الالتفاف حول حادث الكنيسة وهبوط حاد سريع حيث يكتشف الكل مرارة هذا الصعود ببساطة فهو منفذها ... صعود نجم مبارك الذي أطل على الشعب المصري في نفس ليلة التفجير يلم شمل المصريين في قبضة حكمته وهبوط سريع حيث لم ينصت له مسلم ولا مسيحي فالكل متشكك في أن جهازه الأمني هو الفاعل أو على الأقل المهمل فلابد لعمل مثل هذا أن يمر من بين أياد جهاز مخابرات وليس أشخاص ولا حتى منظمات ... هبوط حاد في الروح المعنوية للمصريين إذ يرون تاريخا من الآخاء يتهاوى .. يعقبه صعود حاد أيضا فنجد مسيحي مصر يحمون مسلميها أثناء الصلاة في الميدان ومسلمي مصر يشعلون الشموع في الكنائس حدادا على أرواح مسيحييها ... يعقبه هبوط يصل إلى حدود الحرب الأهلية في امبابة نتيجة لعبة سياسية سخيفة من المجلس العسكري والسلف ... يعقبه صعود .. يعقبه هبوط حاد في ماسبيرو .... يعقبه صعود حيث تكتشف اللعبة في أيادي المجلس العسكري .

صعود أحمد شفيق كمهدي منتظر لساعات ثم هبوط حاد في نفس الساعات حين سخر من المتظاهرين في موقعة الجمل ..

صعود الشعب المصري صعودا لا هبوط بعده وهبوط مبارك آل مبارك جميعا هبوطا لا صعود بعده ...

صعود نجم المجلس العسكري ممثلة في حماية الثورة وتحية الشهداء العسكرية التي لم يشك أحد أنها تمثيلية - تلك التي  حسبها ستغفر له الهبوط المستمر إلى أسفل إلى أسفل حتى بات أكثر ظلما من سالفه للشعب المصري في فترة زمنية قصيرة جدا لكنها دهر ..

صعود نجم عصام شرف رئيسا للوزراء مؤيدا من التحرير وهبوط حاد في كل لحظة من لحظاته بعد ذلك ... صعود نجم الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة وهبوط طبيعي جدا لحزب الوفد ... الأكثر دهشة صعود نجم السلفيين في بضعة أيام وهبوط حاد في أسهم الناظرين إليهم على أنهم حلم إذ يكتشفوا أنهم أهل صدام لم يعرفوا للسياسة منهج ... والأغرب ما تم كشفه من أن لأمن الدولة السابق رائحة تفوح بين أعضائه ...  

صعود حدة التوتر في مصر صعودا حادا ينذر بعواقب وخيمة .....  بلا هبوط 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق