]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الولايات المتحدة الامريكية من هيروشيما الى جوانتانمو

بواسطة: محمد هدايت  |  بتاريخ: 2016-09-13 ، الوقت: 13:42:26
  • تقييم المقالة:

 

 

الولايات المتحدة الآمريكية من هيروشيما الى جوانتانمو

 

القاهرة فى 13\9\2016 

منذ نعومة اظافرنا و نحن نسمع حكايات وحكايات عن الحلم الامريكى ودولة الحرية والحريات وكم كان الحلم الآمريكى دافعا لكثير من الثورات والانقلابات حول العالم هذا الحلم الذى أثبت وبعد مرور عقود طويلة انه فقط مجرد حلم ليس أكثر الحلم الامريكى عن الحرية والذى اقترن دائما بالدماء والقهر والحرب والدمار فعندما ياتى اسم أمريكا لابد ان يقترن بحادثة على الصعيد الدولى نعم هى أمريكا الدولة الوحيدة فى العالم التى استخدمت السلاح النووى ضد اليابان ونجدها تتحدث عن منع انتشار الاسلحة النووية رغم انها من استخدمته فى الاصل  نجدها تتحدث عن الحريات وحرية الانسان والتعذيب فى السجون ونجدها فعلت ما فعلت فى جونتانامو بالمساجين نراها تتحدث عن الحرية والمساواة ونجدها الان تفرق بين البيض والسود فى كثير من التعاملات ونجدها اصبحت الدولة العنصرية الاكبر فى العالم الان نجدها تتحدث عن حقوق الشعوب فى الحرية ونجدها الدولة الاولى فى الانتهاكات والتدخل السافر فى شئون الدول وتخريب الثوابت وتدمير الانظمة نجدها تتحدث عن عدالة توزيع الثروات ونراها تنهش فى نفط العالم كالكلاب المسعورة نراها تتحدث عن حقوق الفقراء فى العالم ونرى الناس تفترش الارض على اراضيها بلا مأوى او مورد رزق نراها تتحدث عن حقوق العمال ونرى انتهاكات واضحة لهذه الحقوق على أراضيها

هذه أمريكا المليئة بالمتناقضات

السؤال الان - لماذا يسمح العالم لامريكا ان تظل على مقعد الوصاية رغم كل هذه المتناقضات التى نراها فى كل نواحى الحياة على هذه الارض ؟ لماذا نسمح للامريكان بالتدخل والتوغل فى سياستنا وانطمتنا بلا رادع ؟ لماذا نسمح لهم بالتحكم فى السياسات النقدية والاقتصادية للعالم رغم الكوارث الاقتصادية التى نراها تضرب بالعالم هنا وهناك ؟ لماذا نعطيها حق فرض العقوبات الاقتصادية والعسكرية رغم انها هى من تستحق ان يفرض عليها مئات يل الاف العقوبات على ما تقترفه يوميا تجاه البشر؟ لماذا يقف الشعب الامريكى ذاته امام سياسات دولته التى تنتهك حقوق الانسان فى الداخل والخارج؟

على العالم ان يجيب على هذه التساؤلات وان يضح حدا للتوغل الامريكى فى كل شيئ بلا مبرر فالولايات المتحدة الآمريكية ورغم كل هذه السقطات فى كافة النواحى مازلت هى الدولة التى من حقها ان تفعل كل واى شيئ دون ضوابط او الخضوع لاية قوانين دولية وعلى العالم ان يصمت --- آن الاوان يا سادة بان تسعى دول العالم فى استصدار قوانين وتشريعات للسيطرة على التوغل الآمريكى فى كل شيئ بلا داع - آن الاوان بايقاف هذا الطوفان الامريكى الذى يضرب فى اى مكان من العالم وفى اى وقت - آن الاوان لكى تتذوق أمريكا من نفس الكاس الذى اذاقت منه العالم على مدار عقود لتحقيق مصالح سياسية باهته لم ينتفع بها غيرها -- ان الصمت العالمى هو ما ادى الى وجود واستفحال هذا الوحش الامريكى الذى بات يلتهم كل أخضر ويابس على سطح هذا الكوكب - ان الاوان ياسادة بتوحيد الصفوف لوقف هذا النذيف وغلق هذا الجرح العالمى المتمثل فى الولايات المتحدة الامريكية

انها تمتلك أسلحة نووية ولا تسمج لغيرها بالامتلاك ---- انها تنتهك حقوق الانسان ولا تسمح لغيرها بهذا -- انها تتدخل فى شئون الدول ولا تسمح لغيرها بهذا --- انها تسقط انظمة سياسية ولا تسمح لغيرها بهذا --- انها دولة الفساد والفسق والقذارة السياسية ---وان كان فى هذا العالم شرفاء فعليهم توحيد الصف لفرض عقوبات رادعة على هذا الكيان الاسود الذى اصبح مصدر العذاب والمعاناة لكل شعوب الارض بما فيهم الشعب الامريكى ذاته الذى يعانى على الدوام من سياسات مالية واقتصادية فاشلة وتصرفات اقتصادية باهته من حكومة تلو الاخرى لخدمة فطاحل الاقتصاد وحيتان الاقتصاد الامريكى فقط دون النظر الى مصلحة المواطن الامريكى البسيط --- هذه هى الولايات المتحدة الامريكية يا سادة بلد الحلم الزائف وبلد القمع والترويع - هذه الدولة التى خانت العالم وخانت فكرة وجودها وتحولت الى شيطان يعبث بمقدرات البشر

هل نتحد ضد هذا الطوفان ام سنكتفى بالمشاهدة  ؟

شكرا 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق