]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

الثورة

بواسطة: Khalede Fadail  |  بتاريخ: 2011-12-31 ، الوقت: 12:43:02
  • تقييم المقالة:

تلبدت سماء الثورة بالغيوم حتي لمع برقها وجلجل رعدها وتهاطلت امطارها فسالت وديانها وا غمرت دولا عديدة من بينها دولة تونس العربية حيث كان رئيسها ءانذاك زين العابدين الطاغية ومن اسباب رالثورة البطالة عن العمل لانها مظهر من مظاهر الكسل فاشرقت شمس الشاب بوعزيز واظن ان الثورة تدعوه عزيز فاشرقت بالتغيير شمس تونس من شرقها الي غربها وبدات الثورة ترفع صيتها فاخذ الشعب يجوب الازقة والطرقات معتصما في الميادين لايبالي بالحكومات لبكن الطاغية جند جنوده ورصد قناصيه في اعلي المباني فاشتعلت نار الثورة ودام اشتعالها مايزيد علي ثلاثة اسابيع اقمع الشعب فيها بارقي اصناف الاسلحة الفتاكة سقط الشهداء الجنود لايبالون بمايفعلون بشعبهم ولايابهون بما يصنعون من دمار في وطنهم وفجاة وبعد ان لطخت الفجاج بالدماء الزكية حتي كتبوا بدمائهم النصر واخرجوا الرئيس من القصر بعد ان كانت النعمة اترفته واطغته فافل نجمه وغابت شمسه فاعتبروا يامن افسدتم البلاد والعباد وعثتم في الارض الفساد واعلموا ان المصير المحتوم هو التنحي او الموت المقسوم.                                                                         


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق