]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عودة الى الاحداث الدولية

بواسطة: Jalil Galiaty  |  بتاريخ: 2016-09-11 ، الوقت: 18:42:44
  • تقييم المقالة:
عودة مع الاحداث الدولية جرى ماء كثير تحت جسر دول العالم وانقلبت اخرى على اقطابها وثارت اخرى على حلفاءها التقليديين وزعمت بعضها ان الربيع العربي اسقط اوراق الثوث وهربت احداها الى الامام موارية راسها في الرمال كما تفعل النعامة من شدة خوفها وسال مداد كثير من أقلام كتاب ونقاد وصحافيين مع او ضد التقاطبات والتحالفات الجديدة وعرف المغرب بقيادة الجالس على العرش ان يكون لاعبا مميزا في ظل كل هذه التطورات والتي كانت بمثابة اعصار او تسونامي ضرب العالم وخلف كوارت سياسية بامتياز جعلت من يدعي قيادة العالم يتراجع عن بعض ان لم نقل كل المخططات التي رسمت وطبخت من قبل في كواليس البيت الابيض امام الانقلاب السياسي الدي شكل محوره المغرب روسيا والصين في مواجهة الغرب والولايات المتحدة الامريكية .فشكل هذا الانقلاب الابيض بأيادي ناعمة لحمائم الحلف الجديد ضربة معلم قصمت ظهر بعير صقور البيت الابيض وحلفائه .مما جعل جارينا الجزائر واسبانيا يتيهون في براري جبال القوقاز الجليدية او كغراب اراد أن يقلد مشية الحمام فأضاع مشيته ولم يتعلم مشية الحمام لان ليس في جعبة ساساته ما يقدمونه الى شعوبهم وبالتالي عادت اسبانيا الى جادة الطريق ورفضت كل محاولات المساس بوحدة التراب المغربي بخلاف الجارة الشرقية الجزائر تمادت في غيها وكان من نصيبها العزلة الدولية مما سيؤدي حتما الى المزيد من العزلة ان على المستوى الدولي أو على المستوى العربي او على المستوى الافريقي وخصوصا حينما أعلن المغرب عودته الى المنظمة الافريقية واقرار 28 دولة بصواب الرؤية الملكية لملأ مقعده الشاغر مند 32 سنة مضت وهي بمتابة قنبلة نووية ادخلت حكام المرادية وكراكيزهم البوليساريو الى مصلحة الانعاش في موت اكلينيكي ومما زاد في الطين بلة لدى الجزائر وربيبتها وجارتها موريطانيا هو ماقام به المغرب من تعبيد للطريق الرابطة بين معبر الكركرات وموريطانيا وتظهير المنطقة من مافيا التجارة المشبوهة مما دفع مجلس الامن في اجتماعه الاخير الى الاعتراف ضمنيا بمغربية الصحراء وتراجع ما يسمى بجش البوليساريو الى الوراء مما يعتبر انتصارا ساحقا على كل من يدور في فلك من يساند مواقف البترودولار الجزائري .ولنا عودة في الموضوع مع ما سيستجد في الايام القريبة وكل اجتماع اممي والصحراء مغربية .    
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق