]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بُغض علي من النفاق... وحبه من الإيمان محمد النائل

بواسطة: محمد النائل  |  بتاريخ: 2016-09-10 ، الوقت: 09:51:24
  • تقييم المقالة:
بُغض علي من النفاق... وحبه من الإيمان

 

محمد النائل  

من المعروف أن الأنبياء والائمة عليهم السلام عانوا ما عانوا من أهل الباطل المنافقين الذين ينصبون العداء لصاحب الحق أو من يمثله فيضاعفون كل جهودهم في سبيل المحافظة على واجهاتهم ومناصبهم وأموالهم ,وهذا ما عانى منه أمير المؤمنين علي( عليه السلام) من أهل الباطل والنفاق . «قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم لعلّي عليه السلام: حبك ايمان وبغضك نفاق، وأول من يدخل الجنة محبك وأول من يدخل النّار مبغضك». وقد أشار اليه المرجع الديني الاعلى السيد الصرخي الحسني في محاضراته التاسعة ( السيستاني ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد ) قائـلاً : (لماذا البغضُ والكرْهُ والمُناصَبةُ والعداءُ المقنّن الممنهجُ ضدّ خليفة المسلمين أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)؟!! والشارع المقدس وعلى لسان خاتم الأنبياء والمرسلين (صلوات الله تعالى عليه وعلى آله وعلى الأنبياء الصلاة والتسليم) أوضح لنا الجواب، فأرجع ذلك إلى النفاق والباطل والضلال، فبُغْضُ علي (عليه السلام) من النفاق، كما أنّ حُبَّه من الإيمان، وإنّ الانحراف عن علي (عليه السلام) هو انحراف عن الحق والوقوع والخوض في الباطل والضلال، فعليّ (عليه السلام) مع الحق، والحق معه يدور أينما دار .) فان حب علي من الايمان وبغضه من النفاق والانتصار له هو انتصار للرسول وأحياء لرسالته السماوية وهذا ما أكد عليه ويؤكده السيد الصرخي الحسني في محاضراته العقائدية من أجل إحياء الدين الاسلامي المحمدي الاصيل بعيداً عن الدس والتحريف في الروايات ليتعمق في التاريخ ويكشف زيف المنافقين أهل الباطل في كل زمان ومكان.


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق