]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إلى زميلي المعلم

بواسطة: البشير بوكثير  |  بتاريخ: 2016-09-10 ، الوقت: 08:53:25
  • تقييم المقالة:

إلى زميلي المعلّم

البشير بوكثير

لاتكن عبدا للكتاب ..وابنِ فكرَ الطلاّب بدلَ الحشو والإطناب.. اغرس فيهم محبّة الضّاد واجعلها لغة الخطاب، علّمهم تاريخ البلاد وتضحيات الشهداء الأبرار الأمجاد، ولْيكنْ الإسلام السّمح المعتدل الحصن الحصينَ من شرّ كلّ فكرٍ متطرّف هدّام ينذر بالخراب.

علّمهم أصول الخطّ العربيّ وروّح عن نفوسهم بالنشيد الهادف الشجيّ ، ووطّن عقولهم على إدراك مفاهيم الرياضيات بالتصّور السليم لاالتنظير السطحيّ العقيم، ليكتسب ملكة التفكير والتحليل والفهم عن فقهٍ وعلم ..

لاتهمل مواد الإيقاظ حتى لايملّ التلميذ ويغتاظ ، فالترويح عن النفس يجعل التلميذ صافي الذهن مقبلا بهمّة على الدّرس.

وفي الأخير نصيحتي أن تكون مربيّا حليما رحيما، ومعلّما حكيما، لتكسب قلوب تلامذتك وتنال أجرا عظيما.

السبت: 10 سبتمبر 2016م/ 8 ذو الحجة 1437هــ


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق