]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الإمام علي لا يدعوا إلى ضلالة .. فلماذا لا يزوره السيستاني

بواسطة: ايمن الهلالي  |  بتاريخ: 2016-09-09 ، الوقت: 21:55:06
  • تقييم المقالة:

الإمام علي لا يدعوا إلى ضلالة .. فلماذا لا يزوره السيستاني *** عن أنس بن مالك قال : إن رسول الله "صلى الله عليه وآله" كان يمر بباب فاطمة "عليها السلام" ستة أشهر ، إذا خرج إلى صلاة الفجر يقول : يا أهل البيت ( إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً ) . فهذا رسول الله وهو أفضل الأنبياء كان يزور علي وفاطمة ، فلو افترضنا أن السيستاني يرى نفسه نبياً لزار علياً "عليه السلام" كما فعل رسول الله .  فما السبب الذي يجعل السيستاني يزهد في زيارة أمير المؤمنين علي ابن أبي طالب "عليه السلام" ؟ وهل يعتقد السيستاني بأنه أفضل من علي ؟  أم أن هناك سراً ما في الأمر ؟  وهل تكشف لنا الأيام مثلاً أن السيستاني يهودي من مدينة سيجستان اليهودية وهي من أشد المدن عداوة لأهل البيت "عليهم السلام" ولهذا فهو يُبغض علي . ورغم قرب سكن السيستاني من مرقد الإمام علي ، فلم نسمع طيلة كل هذه السنين أن السيستاني قد زاره في يوم من الأيام ، ولم نشاهده يتضرع في مشهده أو يدعو الله رغم أن علماء الشيعة وطلاب العلوم الدينية يهجرون دولهم ومدنهم وأهاليهم من أجل التقرب من علي . ورغم ما ورد في روايتنا أن الصلاة عند علي تعدل مائة ألف صلاة ، لكننا نرى زهد السيستاني بهذه المنزلة وهذا الثواب العظيم . ورغم أن الملائكة تحف بمجلس يٌذكر فيه علي ـ فلم نسمع من السيستاني أنه في يوم من الأيام قد ذكر علي . ورغم أن علي لم يدعوا إلى ضلالة فلم نسمع يوماً من السيستاني أنه حث الناس على حب علي والالتزام بسيرته . ويورد لنا المرجع العراقي السيد الصرخي الحسني مورداً نبوياً بحق علي بن أبي طالب في محاضرته التاسعة من المحاضرات العقائدية المعنونة ( السيستاني ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد ) جاء فيه ( عليٌّ لا يدعو إلى ضلالة ،  ترجمة الإمام علي بن أبي طالب : تأريخ مدينة دمشق2... {{ عَنْ أَنَسٍ ، قَالَ : كَانَ النَّبِيُّ (صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ) إِذَا أَرَادَ أَنْ يَشْهَدَ (يَشهَرَ ، يُشهِرَ) عَلِيًّا فِي مَوْطِنٍ أَوْ مَشْهَدٍ عَلا عَلَى رَاحِلَتِهِ ، وَأَمَرَ النَّاسَ أَنْ يَنْخَفِضُوا دُونَهُ ، وَأَنَّ رَسُولَ اللَّهِ (صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ) شَهَرَ عَلِيًّا يَوْمَ خَيْبَرَ ، فَقَالَ : ( يَأَيُّهَا النَّاسِ ، مَنْ أَحَبَّ أَنْ يَنْظُرَ إِلَى آدَمَ فِي خَلْقِهِ ، وَأنا فِي خُلُقِي ، وَإِلَى إِبْرَاهِيمَ فِي خُلَّتِهِ (خِلَّته) ، وَإِلَى مُوسَى فِي مُنَاجَاتِهِ ، وَإِلَى يَحْيَى فِي زُهْدِهِ ، وَإِلَى عِيسَى فِي سُنَّتِهِ ، فَلْيَنْظُرْ إِلَى عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ إِذَا خَطَرَ بْيَنَ الصَّفَّيْنِ كَأَنَّمَا يَتَقَلَّعُ مِنْ صَخْرٍ أَوْ يَتَحَدَّرُ مِنْ دَهْرٍ ، يَأَيُّهَا النَّاسُ امْتَحِنُوا أَوْلادَكُمْ بِحُبِّهِ ، فَإِنَّ عَلِيًّا لا يَدْعُو إِلَى ضَلالَةٍ ، وَلا يَبْعُدُ (يُبعِد)عَنْ هُدًى ، فَمَنْ أَحَبَّهُ فَهُوَ مِنْكُمْ ، وَمَنْ أَبْغَضَهُ فَلَيْسَ مِنْكُمْ }}) . وللتغطية على هذا الهجران وعلى هذا البُغض وهذا البُعد العجيب والغريب فقد ادعى أتباع السيستاني أن علياً هو الذي أمر السيستاني بفتوى الجهاد الكفائي خديعة منهم للسذج وطمساً لشمس الحقيقة بالكذب والبهتان . وأخيراً نقول للسيستاني كما قال الإمام الصادق "عليه السلام" ، ولبئس ما صنعت ، فقد ورد عن أبي وهب القصري قال : دخلت المدينة فأتيت أبا عبد الله "عليه السلام" . فقلت : جعلت فداك جئتك ولم أزر أمير المؤمنين "عليه السلام" ؟ قال "عليه السلام" : بئس ما صنعت .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق