]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حتى لاننسى علماء سوريا (الشهيد العالم المخترع عيسى عبود )

بواسطة: أحمد العبدالله  |  بتاريخ: 2016-09-06 ، الوقت: 17:05:38
  • تقييم المقالة:

 

 

عيسى عبود شاب سوري اصغر مخترع في العالم يقتله النظام بعد أن قتل موهبته

 

 

ولد المخترع عيسى محمد عبود في قريته «حديدة» التي تقع على بعد ثلاثة كيلو متر جنوبي محافظة حمص السورية في عام 1984، لعائلة متوسطة الدخل حيث كان والده يعمل كفلاح في أراضيه في القرية. أكمل عبود تعليمه الأساسي في مدرسة حديدة الريفية. التحق بعدها بثانوية «ابن رشد الصناعية» في مدينة حمص حيث تلقى دراسته في اختصاص «التقنيات الالكترونية» على الرغم من أنه حاز على علامات تؤهله من الالتحاق بالثانوية العامة، ولكن شغفه بالكهرباء وعلم الالكترون جعله يختار الثانوية الصناعية. كان طالبا مميزا قليل الالتزام بدوامه بسبب شغفه بالعمل بمختبره، ولكنه نال دائما على أعلى الدرجات. بدأ عيسى باول اختراعته في أثناء دراسته الثانوية من خلال المطالعة وقيامه بالتجارب العلمية ..

 

من اختراعاته :: 

    رجل آلي كامل مزود بذاكرة مع برمجة كاملة. وآخر اختراع للشاب المرحوم عبودعام 2003 كان تخزين المعلومات (صورة وصوت) على خلايادماغ الدجاج وجهاز يترجم أحاسيس وتصرفات الدجاجة، كالجوع والعطش والقلق والمرض، ويحولهاإلى بيانات مقروءة. حماية المضخات المائية وتشغيلها اتوماتيكياً. مسجل استريو مع إذاعة إرسال تلفزيونية صوتية وهاتفية.
    جهاز حماية الإنسان من التيار الكهربائي وحماية الآلات أيضاً إلكترونياً. جهاز إنذار متطور عبر التلفاز والهاتف والصوت. جهاز إلكتروني صوتي يستعمل لفتح وقفل الخزائن والأبواب. أجهزة تشويش مقسم آلي مؤلف من إحدى عشر خطاً هاتفياً. راديو يعمل من دون بطارية آلة موسيقية مواد يميائية لتنظيف وشحن البطاريات.

وعن الاختراعات التي كان الشاب عبود يعمل عليها مؤخرا قبل مقتله من قبل النظام السوري ، قال المخترع عمر حمشو إنه انشغل خلال الأشهر الماضية على البرامج متخصصة بالأتمتة وأنظمة الذكاء الاصطناعي.اما عندما  سأله توفيق حلاق عن مخابر ومراكز الابحاث في الغرب وامريكا واليابان فقد قال عيسى  بكل ثقة انه قادر على صنع مثلها وما يضاهيها وبكلف اقل بكثير .

 

اما ما تعرض له  من مصاعب وعقبات ووعود كاذبة ولا مبالة فحدث بلا حرج ولكنه اصر ووصل الى  مبتغاه .هذه قصة عالمنا السوري الصغير الكبير وهذا هو شعبنا السوري الحي اللذي  يملك طاقات وابداعات خلاقة على كل الاصعدة .

 

 

 

 


ويكيبيديا -  د.عبد الناصر ونوس

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق