]]>
خواطر :
رأيت من وراء الأطلال دموع التاريخ ... سألته ، ما أباك يا تاريخ...أهو الماضي البعيد...أم الحاضر الكئيب...أو المستقبل المجهول....   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

السيستاني يعلم الغيب ومعصوم من الخطأ ومن يخالفه يلاقي القتل !!!

بواسطة: ضياء الراضي  |  بتاريخ: 2016-09-05 ، الوقت: 19:52:57
  • تقييم المقالة:

 السيستاني يعلم الغيب ومعصوم من الخطأ ومن يخالفه يلاقي القتل!!!


بقلم ضياء الراضي


منهجية غامضة واسلوب منفرد من نوعه وسلوك يسوده الأخطاء من كل الجوانب أتباع الرذيلة من الأخلاق على أعلى المستويات من وكلاء ومعتمدين وخطباء منبر وروزخونية والشواهد عديدة ليس على نحو الخلط بالأوراق أو الصاق التهمة وخير دليل ما حصل في مدينة العمارة جنوب العراق من قبل وكيل السيستاني مناف الناجي وكيف فعل ذلك الفعل الشنيع مع أحد مدرسات الحوزة النسوية التابعة لهم هذا من جانب أما من حيث الفساد المالي والسرقات وعقد الصفقات مع الجهات السياسية والتسلط على أموال الحضرات المقدسة وقبور الأولياء حدث ولا حرج ومع كل هذا المساوئ وأتباعه يثيرون الدعايات بأنه يعلم الغيب وأنه معصوم من الخطأ لا يخرج إلى الناس لكونه قديس ولا يمكن الإفراط به وكذلك نرى الاسلوب السائد عنده وعند أتباعه وهو اسلوب المطابقة والمشابهة للنهج الأموي لنهج ابن تيمية لنهج الخوارج والتكفيرين وهو نهج التحجر نهج إلغاء العقل نهج القتل على الشبهة ومجرد المخالف في الرأي والفكرة حتى وعلى نحو الاعتقاد والشاهد ما حصل في مدينة كربلاء ضد أنصار وأتباع المرجع العراقي العربي الصرخي الحسني قبل عامين في شهر رمضان حيث ذلك الهجوم البربري الذي قاده وكيل السيستاني في كربلاء حيث قاموا بقتل الأبرياء والتمثيل بجثثهم وحرقها بعد سحبها في الأزقة والطرقات في مدينة كربلاء فهذا هو اسلوب السيستاني وأتباعه يعتمد على السحر والرجم بالغيب كما كان يفعل ابن تيمية وأتباعه وهذا ما أشار له المرجع العراقي العربي الصرخي الحسني في المحاضرة العاشرة من بحثه ( السيستاني ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد ) ضمن سلسلة محاضرات تحليل موضوعي في العقائد والتأريخ الإسلامي بقوله(هل أنّ الذي يختاره السيستاني ويعتبره خصمًا وعدوًّا له، ومتشيّعًا شنيعًا لخصوم وأعداء السيستاني، حتى لو لم يصدر أيُّ شيءٍ مِن الشخص يدل على ذلك، لكن السيستاني وأخصّاءَه يفهمون ويعرفون توجهات ومعتقدات هذا الشخص من خلال علمهم بالغيب واطلاعهم على السرائر أو لعملهم بالسحر؟!!) وأضاف سماحته مؤكداً تطابق النهجين نهج السيستاني وابن تيمية والحكام الأمويين برذائل الأخلاق والتكفير والتقتيل والتهجير بقوله


(هل أنّ ذكْرَ جزء يسير من أخطاء أو ذنوب أو رذائل أو قبائح أحد حكام بني أمية أو أحد أمرائهم كالقسْريّ يعني... أنّ هذا تشيّع شنيع؟!! فهل نفهم وبوضوح أنّ ذلك مطابقٌ لنهج السيستاني في تكفير وتقتيل وتهجير كلِّ مَن لا يقول بعصمة السيستاني ووكلائه ومعتمديه مهما فعلوا من قبائح ورذائل وموبقات وفضائح وفساد؟!!)


رابط المحاضرة العاشرة بالكامل

https://soundcloud.com/alsrkhyalhasany/sistani-history-10

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق