]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عفوا .. لست سيدي .... / أحمد الخالد

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2011-12-31 ، الوقت: 01:47:25
  • تقييم المقالة:

دم شهداء مازال ... قتل مع سبق الإصرار والترصد .. اعتراف مأمور القسم اعترافا صريحا واضحا .. قتلة باعتراف القضاة أنفسهم ... ولكن ماذا يقول القانون في حالة قتل عمد من فوق سطح قسم الشرطة ..  القانون الذي يعتمد على الأوراق والذي يعترف بأن العدالة هي عدالة أوراق فنجد تحت لوائه عين القاضي مغماة عن الحقيقة التي يعرفها جيدا ويعلن براءة متهم بناء على ما تقوله الأوراق ويلون قتل القاتل بصيغة الدفاع عن النفس هذا القانون هو قانون الغابة لا يصلح لأن تساس به دولة ولا يصلح أن يتحكم في مصائر شعب ...

ما المطلوب سيدي القاضي من ضباط تعرضوا لهجوم من ثوار إن صح أنه تعرض لهجوم منهم .. ماذا تتطلب منه واجباته في أداء عمله للحفاظ على أمن القسم ؟!

هل المطلوب أن يغلق باب القسم كما فعل الضباط في قسم السيدة زينب ثم يصعدون لسطح مبنى القسم ويستخدمون أسلحة القسم التي اشتراها الشعب بماله للدفاع عنه ضد الخارجين عن القانون - الخارجون عن القانون وليس الثوار - نقول الدفاع وليس قتل الخارجين عن القانون ..

والدفاع كما هو معروف يتم بمنع المهاجم من الاعتداء وهناك طرق قانونية عديدة كفلها القانون لضابط الشرطة بحيث يمنع وقوع الجريمة طالما لم تقع بعد .. بالتحذير فإن لم يتوقف فالبتهديد لفظا باستخدام السلاح .. فإن لم يردع المجرم فبإعلان استخدام السلاح بضرب طلقة فارغة في الهواء وهي كفيلة بتوقفه وإن لم يردع المجرم  فللضابط الحق في استخدام سلاحه استخداما صريحا بضرب المجرم بطلقة في ساقه أو يده إن كان يمسك سلاحا بحيث يمنعه من إيذاء غيره ...

هل يكفل القانون للضابط حق القتل العمد للمجرم - نكررها للمجرم - .. إلا إذا دخل الضابط في تشابك صريح معه ولم يتمكن الضابط من الدفاع عن نفسه إلا بالقتل المباشر .. ورغم ذلك يجب أن يفتح تحقيق للتأكد من صحة دافع الضابط وتأكيد صحة اتخاذ قراره بالقتل المباشر وذلك حفاظا على الضابط نفسه ، وحماية له ...

هذا عن مجرم يحمل سلاح في مواجهة مباشرة مع الضابط فماذا عن موقف ضباط قسم شرطة السيدة زينب في مواجهة متظاهرين عزل .. أمام قسم مغلق بابه بالسلاسل الحديدية - بشهادة مأمور القسم نفسه - ضباط  ليسوا في مواجهة بل في مكان أعلى ... داخل مبنى القسم المغلق .. أي دافع يدعو هؤلاء لإطلاق الرصاص ؟

أي دفاع عن النفس هو هل هو دفاع رب أسرة وجد نفسه في مواجهة مجرم مسلح داخل شقته هاجمه وهاجم أولاده ، وهو غير مدرب على استخدام السلاح بحيث فشل في استخدامه كدفاع فقط بحيث يمنع المجرم من تحقيق هدفه ، هل ضباط مصر كانوا يدافعون عن عرض مبنى القسم ؟!

سيدي القاضي الأوراق المعدة بمعرفة ضباط لن تدين زملاء لا تكفي لأن يغمض القاضي عينه عن الدوافع الحقيقية للقتل ... إلا إذا كان حكم المحكمة مرتبط  بتوجيهات سياسية جابرة ؟! حتى ولو كان الأمر كذلك .. ألا يكفل لك الحق في رفض البت في القضية ؟!

 سيدي القاضي هل أرضيت ضميرك المهني قبل أن يسأل الله ضميرك الإنساني ؟!

سيدي القاضي ... عفوا لست سيدي ....!!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق