]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

موت مجازي

بواسطة: حسن الدرس  |  بتاريخ: 2011-12-31 ، الوقت: 00:25:22
  • تقييم المقالة:

كلما أردت أن أكتب معبرا عن فكرة بسيطة جرني التسلسل المنطقي،ووجدتني وسط بحر من الأفكار أرى أهمية مشاركة أصدقائي وغيرهم إياها،وأقرب يابسة تبدو لي هي تلك التي تركت خلفي وقاربي(لغتي) غير قوي و بطيئ وقد لا يتمكن من إخراجي من يم الأفكار العظيم هذا.

مهما تكن قيمة هته الأفكار وصحتها وجب إظهارها ليتم نقدها فالماء الراكد يتعفن وكذا الأفكار الراكدة إذا تضمنت فكرة صغيرة خاطئة فستتطور لتنتج سلسلة طويلة من الأفكار الخاطئة هذا لإننا لم نخرجها للنقد وغالبا ماستكون.السكوت يعني لي الموت ومع ذلك سأسكت إيثارا لمن رغبوا في سكوتي إن وجدوا لأن الشأو هو أن تستطيع القيام بأشياء لا يرغب فيها.

وإن لم أعدل عن الكتابة فأخوكم مجبر لا بطل أنا أعلم أن الكل يستطيع أن يكتب بما فيهم من يسألونني :هل أنت من يكتب هته المقالات؟؟ لكن الفرق بيننا هو أنهم يستطيعون أن لا يكتبوا بينما نحن نعجز عن إيقاف أقلامنا،ونعرض أنفسنا بهذا للنقد،لأن المرء كلما زاد كلامه زاد احتمال خطئه،و بما أننا خطائين بصفتنا بشر فذلك يصبح حتمي،و لا يكون مجرد احتمال لكننا نقبل كل العواقب و نختاروا خير الشرين لتجنب موت مجازي.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق