]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ساحة الثيران بطنجة تتعرض للضياع

بواسطة: Hassan Boudraa  |  بتاريخ: 2016-08-29 ، الوقت: 10:24:15
  • تقييم المقالة:


تحولت ساحة الثيران بمدينة طنجة من معلمة تاريخية ترمز لتواجد ثراث إنساني   الإسباني بالمدينة إلى أطلال عبارة عن تجمع إسمنتي مملوء بالنفايات و القوارض المرئية و الحسية ، وحتى السلطات المعنية و المهتمة لم تقم بأي شيء من أجل إنقاذ هذه المعلمة بصفتها  الذاكرة التاريخية للمدينة من الضياع.

 

ساحة الثيران كانت في عهد الإنتداب الدولي على مدينة طنجة ، فضاء  لمصارعة الثيران للجالية الإسبانية المتواجدة بها ، وشهدت تنظيم عدة تظاهرات مهمة أثثت لمرحلة مهمة من التاريخ الثقافي بها  ، لكن بعد عودة المغرب لسيادة المغربية أمست ساحة الثيران وكرا يجتمع فيه المنحرفون وفضاء لجمع المهاجرين السريين   قصد ترحيلهم خارج المدينة ، ولم تقم لا وزارة الثقافة و لا المجالس المنتخبة بأية بادرة ملموسة لإعادة الإعتبار لهذه المعلمة ، بالرغم من كون الدولة الإسبانية تنازلت عنها لفائدة الدولة المغربية بثمن رمزي هو "درهم "مغربي. 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق