]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كي نعيش في سلام ...

بواسطة: حسين الشمار  |  بتاريخ: 2016-08-29 ، الوقت: 00:17:06
  • تقييم المقالة:

الوسطية الفكرية و الأخلاق كي نعيش في سلام لا للتطرف و التبعية ...

الكاتب : حسين الشمار 

العقل هو المَلكة التي انعم الله بها علينا ، فينبغي على العقلاء استعمال هذه النعمة استعمالاً منهجياً ، حيث يكون العقل هو الحَكم لما نسمع و نرى ، فلا حُكمَ إلا و يؤدي الى نتيجة ، هذا ما يسمى بالإيمانيات .

إن التطرف بمعناه الفكري هو الايمان بالفكرة و الإنجراف نحوها دون الحُكم علينا ، فكل ما علينا اتجاه ذلك هو الإنصات لأفكار الآخرين لأنها تؤدي الى إضاءة العقل وترتيب المعطيات .

وخير دليلٍ على ذلك قوله تعالى " وقالوا لو كنا نسمع أو نعقل ما كنا في أصحاب السعير " (الملك:١٠) 

وبهذا يحثنا الله عز و جل على الاستماع لأفكار و آراء الناس و الإنصات لها و استعمال العقل بشكل منهجي ، وهذا ما يؤدي للوصول لنتيجة تأخذ بصاحبها من الضلال الى النور .

الإنصات أساس الاحترام و الاحترام أساس الأخلاق ، و في ذلك يقول الأديب نجيب محفوظ " العقل الواعي هو القادر على احترام الفكرة حتى ولو لم يؤمن بها " 

 

 

 

 

 

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق