]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

معدن الرجال

بواسطة: البشير بوكثير  |  بتاريخ: 2016-08-28 ، الوقت: 22:08:37
  • تقييم المقالة:

معدن الرّجال  هي صورة الشّاعر القرويّ ، والفلاّح البدويّ، والفتى الأبيّ الذّهبيّ "محمّد جربوعة"، الذي عشق الدّين والطّين، وذابَ في حبّ فلسطين، وغنّى لبطولاتِ "بدر" و"حطّين"، ولم ينسلخ أبدا عن أصله وفصله، ولم يبتغِ -وهو في قمّة شهرته- مغريات المادة والتّرف، كما يتّهمه أصحاب السّخف والتّلف، بل بقي ولايزال في حياته الإنسان البسيط، كماكان وسيبقى في شعره وفكره البحر المحيط.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق