]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كفانا نفاقا ودجلا

بواسطة: البشير بوكثير  |  بتاريخ: 2016-08-28 ، الوقت: 21:42:06
  • تقييم المقالة:

كفانا نفاقا ودجلا 

البشير بوكثير 

لم أكن أدرِي أنّ منشوري المتواضع حول الممرضة الحسناء القازانية سيثير معركة حامية الوطيس بين الإناث والإناث وحتى بين الذكور والذكور، والحمد لله أنّ أكثر المعلقين وافقوني الرأي من حيث كونُ منظومتنا الصحية مريضة في إطاراتها قبل هياكلها لأنّ الضمير الخلقي والمهني يكاد يختفي من قاموسنا.. والغريب أنّ أحدهم راح يغمز ويلمز ومابقي له إلاّ أن يُكفّرني لأني أشدتُ بأخلاق ومهنية وإخلاص هذه الممرضة القازانية لمهنتها، بينما أنكرتُ على بعض بنات بلدي مظاهرَ العبوس والعجرفة والإهمال في تأدية الواجب المهني .
ولهؤلاء أقول: ماالجدوى من الإيمان إذا كنّا نُهين ونحتقر الإنسان ونخرّب بسلوكاتنا الأوطان؟
إنّ المعيار الذي تقاس به الأمم هو ماتقدّمه من خدمات وتضحيات، أمّا التشدّق بالشعارات والاختفاء وراء التدين المغشوش فهو افتراء على الله وعلى الإسلام..
إذن .. كفانا نفاقا ودجلا .. وهرطقة وخبلا ..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق