]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

لا أحد فوق القانون

بواسطة: حسين مرسي  |  بتاريخ: 2011-12-30 ، الوقت: 21:19:41
  • تقييم المقالة:
لا أحد فوق القانون   لا أحد فى مصر فوق القانون.. هذه هى القاعدة الذهبية التى لا ينبغى ألا  تغيب عنا جميعا كبارا وصغارا .. ويمينا ويسارا ..إسلاميين وليبراليين ..  فلا يوجد فى مصر من هو فوق القانون .. ولذلك جاءت التحركات السريعة من جهاز الأمن والشرطة العسكرية يرافقهما رؤساء النيابة لدخول عدد من منظمات حقوق الإنسان فى أماكن متفرقة وفى وقت واحد للحصول على المستندات التى تثبت او تنفى تورط هذه المنظمات فى تلقى تمويلا من الخارج بهدف زعزعة الأمن فى مصر وتحويلها إلى عراق آخر جاءت هذه الحملات لتؤكد على مفهوم سيادة القانون لأن قاضيا التحقيق فى قضية التمويل الخارجى أمرا بضبط وإحضار الوثائق التى تثبت على هذه المنظمات تلقى أموالا من الخارج .. أو قد تنفى هذه التهمة وتبرئ هذه المنظمات .. فالتحقيق وحده هو الذى سيثبت التهمة او ينفيها .. والوثائق والمستندات التى حصلت عليها قوات الشرطة والشرطة العسكرية بحضور النيابةهى التى سيكون لها الحكم الفاصل فى هذه القضية ويحسب للقوات التى داهمت هذه الأماكن أنها لم تتحرك من تلقاء نفسها بل صاحبها العديد من رؤساء النيابات حتى يكون الأمر كله قانونيا ولأننا فى دولة قانون ومؤسسات فلم تقم الجهات الأمنية باقتحام هذه المنظمات من تلقاء نفسهاكما كان يحدث فى العهد البائد بل تحركت بتعليمات واوامر قضائية حتت يكون الأمر كله تحت سمع وبصر القانون ولأننا أيضا فى دولة قانون فقد تزامن اقتحام مكاتب حقوق الإنسان مع صدور حكم ببراءة الضباط المتهمين بقتل المتظاهرين امام قسم السيدة زينب .. واستند الحكم إلى قاعدة الدفاع الشرعى عن النفس كما أن بعض المتهمين لم يكن موجودا بالقسم فى هذا اليوم .. ولأن مصر دولة قانون فلم يتاثر القاضى بالضغوط الرهيبة التى كانت تحاصر المحاكمة من كل الجهات سواء اهالى الضحايا أو المتهمين ووسائل الإعلام التى تحاكم وتحكم قبل المحكمة نفسها هذان الموقفان يؤكدان ان مصرمازالت دولة قانون لا يتأثر بالضغوط ولا يجامل على حساب الحق ويلتزم بالقواعد القانونية فى كل خطوة يخطوها ..لذا وجب علينا جميعا الالتزام بالقانون وحكمه حتى لو جاء مخالفا لما نراه نحن أو نتمناه ..فهذه هى دولة القانون التى يلتزم فيها الجميع بأحكام القضاء النزيه   حسين مرسي  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق