]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كيف سأنجب طفل الى عالم كهذا !

بواسطة: هالة المعمر  |  بتاريخ: 2016-08-27 ، الوقت: 19:42:11
  • تقييم المقالة:

 

 اعذرني ياطفلي أنانية مني وبحثا عن امومتي وانوثتي سأنجبك!  لاثبت للعالم بأني بصحة جسدية لا عقلية جيده !  عاطفيا ولأني ام بالفطرة ،،  لاني اريد كائن صغير، يشبه الملائكة صوته سعادة،  رائحته  حلوى،  عيناه جنه ، نعومة جسده  دلال؛  ولكن ماذا عن هذا العالم البشع !  اسأكون حمقاء وانجبك الى عالم الفوضى و اللاعدل واللاإنسانية حينما تسألني اذا الخير هو الصواب؟ فلماذا يهتك بهذه الطريقه والى متى! حينما تسألني عن العدالة والقيم النبيلة التي سأرضعها اياك وسأناقشها معك واعلمك الاحسان  وافهمك ان الاحسان جزاءه الاحسان وبعدها لاتجد  اي احسان! فبماذا اجيبك ياصغيري؟ أنا اعجز عن فهم الكون  وبشاعته؛ ولا استطيع ان انجب طفل بائس.. تقتلني حيرته؛  في عالم دموي،  عاهر كهذا ! في فهم مسلمات الدين والدنيا التي تربينا عليها  وبعد ان كبرنا  تيقنا انها خزعبلات ولربما اساطير !  واجتهادات بشر سخروها  لمصالحهم !

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق