]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

(151) محدود الدخل .. خط أحمر _ مقال عندما يأتى المساء _ للكاتب الصحفى الكبير محمد سراج سكرتير التحرير بجريدة المساء _ ومستشار التحكيم الدولى

بواسطة: محمد سراج  |  بتاريخ: 2016-08-26 ، الوقت: 14:06:28
  • تقييم المقالة:
محدود الدخل.. خط أحمر 
عندما يأتي المساء

محمد سراجنشر في المساء يوم 25 - 08 - 2016

طالما انحازت الدولة لمحدودي الدخل وكان ولا يزال وسيظل دائما الشغل الشاغل لأي حاكم علي مر العصور.. فكل الوزارات قبل أي قرار تراعي محدودي الدخل ومتوسطي الدخل علي سبيل المثال الاسكان يطرح وحدات سكنية لمحدودي الدخل ومتوسطي الدخل ومهما تعقدت الشروط للتملك أو الايجار تجد أصحاب الحيل يتصدرون المشهد ويأخذون نصيب الأسد من هذه المساكن ويتم بيعها بضعف ثمنها بالعشرات.. ولأن هوايتهم المتاجرة بحقوق الغلابة والمساكين وسرقة مستحقات غير القادرين بالتحايل علي القانون وإهدار مجهود الدولة في وصول الحق لمستحقيه.. ولابد أن ينتبه المسئولون لهؤلاء الذين يجهضون الدولة ودائما يضعونها في خانة الفشل وهم من حققوا الملايين ولا يعترفون بفضلها ولا يتركون الحق يصل لمستحقيه وماتت ضمائرهم حتي مع معدومي الدخل المواطن الذي يعيش علي التبرعات والصدقات تجدهم لا يتصدقون علي الفئات الأكثر فقرا.  نعم هناك من يشككون في كل انجاز ويعرقلون كل خطوة للأمام ويبحثون عن السلبيات ويضخمونها ويهمشون الايجابيات ويضعفونها.. ياسادة الذي ينظر إلي هذا الوطن من برج عال ويري كمية السيارات التي تملأ الشوارع علي مدار اليوم بالملايين يقول إن هذا البلد ليس به فقير واحد.. ولكن من يريد الحقيقة علي أرض الواقع يري ما وراء الكواليس تجد أناساً يعيشون تحت الأرض ومنهم بلا مأوي ومنهم بلا سقف يحميهم من حر الصيف وأمطار الشتاء ويكملون عشاءهم نوما وإذا مرض لا يجد من يرعاه.. فإذا كانت الدولة هي المفروض المخولة بالرعاية والاهتمام لابد وأن تعاقب من يتاجر بفقر هؤلاء وتهتم بدعم المعلومات واتخاذ القرار بالمعلومة الصحيحة التي علي أساسها يتخذ القرار وتتقي الله في هذا الشعب المطحون والمغلوب علي أمره.. والسؤال هنا: ¢كيف تأمن علي نفسك ومالك وجارك جوعان مريض مهمش وليس لديه ما يخاف عليه.. ماذا تنتظر منه..؟؟ 


http://www.almessa.net.eg/main_messa.asp?v_article_id=245393#.V8A1yNQrJko

http://www.masress.com/almessa/345393

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق