]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الدروز

بواسطة: وسيم  |  بتاريخ: 2016-08-25 ، الوقت: 14:47:08
  • تقييم المقالة:

سلسلة تطور الأديان :

الجزء 1 : تطور الديانة الدرزية :

اذا عدنا بالديانة الدرزية الى أصول التوحيد الأولى فاننا سنعيدها الى عصر أخناتون و هرمس الهرامسة و من ثم نتبعها الى فيثاغورس و كريشنا فالديانة التوحيدية ( الدروز الموحدون ) ترى أنها الديانة الوحيدة الموحدة على الأرض و ترى في كل حركة توحيدية تاريخية هي امتداد لجذورها . لكن بالعودة الى الاسلام فان الديانة الدرزية هي امتداد للاسماعيلية ...بدأت ديانة الموحدين الدروز كديانة اسماعيلية و خلال مسيرتها في الاسماعيلية اكتسبت خصائص الاسماعيلية و هي الباطنية و الفلسفات الهندية و اليونانية و نظرية الفيض الالهي . كل هذه صارت جزءا من العقيدة الدرزية . نقطة البداية الحقيقية كانت مع حمزة بن علي المؤسس الحقيقي للدروز ...حمزة هو فيلسوف اسماعيلي بداية كان على اطلاع واسع بالفلسفات القديمة لذا خلال تأسيس المذهب اعتمد نقطتين الأولى هي البحث عن مصطلح مشترك موجود في البيئة التي سيؤسس فيها لديانته و كون البيئة هي البيئة الاسماعيلية فالمصطلح الأكثر أهمية هو الامام ..لابد و أنه الحاكم بأمر الله كونه الامام الاسماعيلي الحاضر وقتها . اختار حمزة الامام الحاكم كممثل أو ركن أساسي لدعوته ثم أضاف لنفسه الشرعية عبر حركة بسيطة رفع الحاكم الى مرتبة اله و حظي هو بمرتبة الامامة مكانه فصار حمزة يلقب امام الزمان و صار الحاكم هو صورة الله على الأرض و اختار الدعاة الأربع الذين كانوا ممثليه و مساعديه في تأسيس الدعوة . لكن نشتكين الدرزي شعر بأنه أفضل من أستاذه حمزة لذا قرر التمرد و سارع الى اعلان الدعوة الدرزية ليظهر نفسه كأنه هو الشخص المؤسس فيستولي على رتبة الامامة لنفسه . كاد مخطط حمزة أن يواجه الفشل و تسقط الدعوة الدرزية في بداية تأسيسها بسبب طمع نشتكين بالامامة و لكن مقتل نشتكين ساهم في نجاح الدعوة لسببين الأول أن مقتله أدى لاشتهار الدعوة الدرزية في الأوساط الاسماعيلية و الثاني أنه أعطى التأييد الالهي لحمزة فاستطاع حمزة أن يثبت أن مقتل نشتكين هو تأييد الهي و تثبيت لامامته .

بعد القضاء على نشتكين كان على حمزة مواجهة الدعاة الاسماعيليين فبعد اشتهار أمره أصبح الاسماعيليين يدركون خطره عليهم و شنوا حملة ضده لذا استدعوا الشيرازي داعي الدعاة للرد على حمزة في مصر ...في كل هذه الخلافات فان الحاكم لم يقم بأي عمل بقي الحاكم هادئا حيال ذلك لم يدعوا لألوهيته و لم ينكرها ...أما حمزة فوضع رسائل بالرد و نقض الدعاة الاسماعيليين في أكثر من موضع في رسائل الحكمة ....ألف حمزة كتاب مصحف المنفرد بذاته ووضع عدد من رسائل الحكمة لكنه لم يكن مؤلف كل الرسائل بل كان الدعاة الأربعة من ساهم باكمال الرسائل لتفصيل شرح المذهب ...مع اغلاق باب الدعوة تم اخفاء الديانة الدرزية في غياهب التاريخ ...خلال العصور التالية لم يكن هناك ذكر للدروز لقد كانوا يحتفظون برداء السرية ...مرت شخصيات درزية عبر التاريخ لكنها أيضا تكلمت بلغة رمزية ...خلال العصور التالية أضافوا الموحدين عدد من الرسائل ووضعوا ترميز خاص للديانة بجهد كبير للحفاظ على هذه السرية ...مع العصور الحديثة فان الدروز بدؤوا باعلان استقلالهم عن الاسلام و اعتبروا أنفسهم ديانة منفصلة عن الاسلام و كشفوا عن ألوهية الحاكم دون خوف من الأديان الأخرى و نزع حجاب السرية مع نشر كتاب رسائل الحكمة للعلن و لا يزال حتى اليوم بين الدروز شخصيات تعلن ألوهية الحاكم و ترفض الانتماء للاسلام ....لكن عائلة الأسد في سوريا جاهدت لدمج الأديان الباطنية باسم الاسلام و ذلك لرغبة حافظ الأسد بالغاء الطائفية ...على الأقل في العلن , اتخذ الأسد سبيل اتجاه نحو الأغلبية و هم السنة فجعل سوريا دولة سنية ظاهريا و كل الأديان الباطنية أجبرت للاعتراف ظاهريا أنها طوائف اسلامية و منها الدروز فأعلنوا أنهم مسلمين و لا يؤمنون بألوهية الحاكم ....في الفترة الحالية فان دروز لبنان و سوريا يحافظون على الحالة التي بناها حافظ الأسد و يقولون أنهم مسلمون و غير مؤمنين بألوهية الحاكم ....


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق