]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عندما يصبــح المنهج التعليمي حول المغنيااااات؟؟!!

بواسطة: محمد بلهادي  |  بتاريخ: 2016-08-24 ، الوقت: 21:38:35
  • تقييم المقالة:

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
أن شـــــــاء الله الجميع بخيــــر
كنت اتجــــــــول وسط الأقسام انا وصديقي جمـــــــال وإذا بي أجد درس
في اللغة الأنجليــــــزية
ومن باب الفضـــــول بدأت أنا وصديقي جمال بقراءة ماهو مكتوب على الصبورة
فوجدنــــــــا الآتي:::

....

سبحــــــان الله دروس عن مغنية أو مغني؟؟؟ 


وعليه أفتكرت الدراسة على وقتنـــــــــا، 
كان كل شيء مفيـــــــد يعني تجد دروس في القمــــة متمثلة
في دراسة تاريخ البشرية وتطور العالم ،والتغيرات الحاصلة فيه التي تساعد الفرد على إنماء وتطوير ذاته إلى الأحسن ،
حيث كان التركيز على العلماء بمختلف تخصصهم ،والحمد لله كانت نتائج طيبة
وقدوتنــا علمائنا وصناع الأمجاد والتاريخ .
يعني السؤال الذي يطرح نفسه
ماذا تتوقع من جيل يدرس عن مغنية بأدق التفاصيل؟

وماهو رصيدها العلمي والثقافي (الرقص والغنااااااااااااء )

الله الله عليك ياجيـــــــــــل اليوم،ومنهجنا التربوي يارب سلّم يارب سلّم
والله وصلت الى نتيجة حتمية لاأعرف أين أصب جام غضبي 
هل في المنظومة التربوية؟
أم في هذا الجيــــــــــل؟
أم في العائلة والمحيــــــــط؟

أم هي العادة والضرورة ؟

عجبا كيف تكون الضرورة في درء المفيد ودحضه،وقرب الضار وحضنه ؟
كيف يكون مستقبل هذا الجيل
هل المنظومة التربوية هي السبب فيما آل أليه جيل اليوم ؟؟

أم المسؤولية مشتركة لجميع شركاء التعليم ؟
******
ولكن عندما يغيب أهــــــــــم شيء في العائلة ألا وهو الرقابة
يتحقق الهـــــــــدف ألا وهو جيل ملم بهؤلاء العلماء والمشاهير الجدد
هل ظلم هذا الجيــــل
ومع هذه الدروس الغريبة؟؟؟!!!!!
فعلا أصبحت المنظومة التربوية تسرب إلينا فيروسات وأمراض خطيرة دون شعور،كل يوم نرى محاولة قتل الهوية الوطنية ،وهو مايتجلى في دروسنا ،تحجج كثيرا من زملائي أن الدرس أنجليزية ،وممكن ذلك ،قلت له حقا ،ماتقول ،ولكن إن كنا نتحدث في دولة أجنبية ،حيث يعد ذاك الشيء مباح أما نحن دولة مسلمة ولا يحق لنا الحديث عن الغناء ومخلفاته لأنه حرام ،وحرام،وهو ما أهلك القرون الأولى ،ومازال حتى اليوم ،ومايصرف لأجلهم خير دليل ،وماتكريمهم إلا دليل على ذلك،حيث قلت له هناك بدائل كفيلة أن تساعد تلاميذنا كأن ندرس حول العلماء ،وعلمهم لأنه يساعدنا في واقعنــا ،ولكن هيا لمنظومة هكذا ،فعلا إحترت وشرد ذهني في ذاك المشهد المخزي والذي لا يشرفنا كمسلمين

 

.................. 

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق