]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اللوحه

بواسطة: محمد رشوان  |  بتاريخ: 2016-08-22 ، الوقت: 10:35:12
  • تقييم المقالة:

اللوحه
--------

 

بقلم الإستشارى و مدرب التنمية البشرية و الموارد البشرية  أ / محمد رشوان :

 

 

 

 

فنان يقف فى معرض يعرض فيه لوحاته ..... يقف أمام لوحه ليصفها لجموع الحاضرين .... يصف فيها تداخل الشمس مع القمر فى سواد ليل هادىء تضيئة 

 

نجوم لامعه فى سمائه و عصافير تطير بفرح حول شجرة جميله .... كل هذا و الجموع فى حالة ذهول لأن الصورة ليس فيها هذه المشاهد التى يصفها .... فى حين انه كان منبهر بالصوره أثناء شرحه و مبتسم بسعاده ...... هذا لأن اللوحه كانت لأمرأة هى حبيبته و كان يراها هكذا تجمع بين الشمس فى حرارة دفء مشاعرها ووجها كالقمر بدرا و سواد شعرها ليل هادىء و عيناها تلمع بالحب كالنجوم و يتخيل عصافير تطير حولها كأنها شجرة جميله تتحرك كالأغصان برقه و إنسيابية .......

 

هذا هو المحب يرى فى حبيبته كل ما هو جميل فى هذا الكون و يرى فى محبوبته ما لا يراه الآخرين

 

 

 

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق