]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هل الشيعة أولى بعلي من السنة .. صرخة وفهم جديد للتأريخ والواقع المزيفان

بواسطة: منتهى الليثي  |  بتاريخ: 2016-08-20 ، الوقت: 19:27:28
  • تقييم المقالة:

هل الشيعة أولى بعلي من السنة .. صرخة وفهم جديد للتأريخ والواقع المزيفان === تأريخ تسالمنا على صحته أخذناه أخذ الخلف من السلف وأُرضعناه كأنه حليب الحياة ، لم نُدقق فيه وهل دُس معه سُم زُعاف يُلوث فطرتنا التي فطرنا الله عليها فكنا عُباد الآباء والأجداد حتى أصبح تاريخنا وعقيدتنا وديننا عبارة عن حكايات وقصص تشبه حكايات الجدات ، فتم قلب الحقائق وتزييف التاريخ ، ووافقنا على ذلك ولم نُحرك عقلاً ولم نبذل جهداً لمعرفة الأمر ، ولم نشك ولم نفكر وبذلك قبلنا أن نكون كأموات في هذه الدنيا وكالبهائم نكتفي بالعلف والنوم وخرجنا عن مفهوم الإنسانية ونعمة العقل الكبرى التي تنعم بها غيرنا وأصبحوا بها فاكهين . ومما تسالمنا عليه من التاريخ المزيف والآباء البسطاء وأصبح واقعاً مألوفاً لدينا لا تشوبه الشوائب هو كون علي بن أبي طالب ذلك الرمز الإسلامي يخص الشيعة دون غيرهم من المسلمين وهو ليس رمزاً لأهل السنة . وهكذا أصبح الشيعة يتشدقون بالدفاع عن علي بن أبي طالب "عليه السلام " ويدعون أنهم خير من يمثله وأنهم الوريث الشرعي له وأن أهل السنة لا يمثلونه بل هم من يقف بالضد من أفكاره وسياساته وعلومه وأتباعه . وبالمقابل نجد أنه تحت هذا الضخ الإعلامي الهائل والضغط النفسي والتزييف في التاريخ فقد خضع أهل السنة لهذا الطرح بنسبة ما وقد تركوا فكر علي بن أبي طالب "عليه السلام " للشيعة يتصرفون به كيف شاءوا بدون رقيب ولا حسيب . ولم يُفكر أهل السنة ولم يطرحوا أسئلة مهمة ومنها أنه كيف يحتكر الشيعة رمزاً من رموز المسلمين ؟ وكيف يكون من يمثل علي بن أبي طالب وهو الرمز المعروف ، هم هؤلاء المدعون للتشيع والبعيدون عن سيرة ومنهج علي ؟ وإذا كان عامة الناس غير ملومين بالدرجة الأولى في هذا الأمر لأن المسؤولية الأولى تقع على عاتق العلماء والمثقفين وأهل الاختصاص وأهل الحل والعقد في تشخيص هذا الخلل ومعالجته وإعادة الحال إلى وضعه السليم الذي بدوره سوف يؤدي إلى إعادة الأمة إلى طريقها الوسطي بعيداً عن الانحرافات التي أدت إلى تمزيقها وتفرقها ، فعلى المجتمع أن يكون وسيلة ضغط مهمة وفعالة من خلال اختيار الأطروحات الصحيحة الجامعة والوسطية والتي تحقق الأمن والأمان لشعوبنا العربية والإسلامية ، وبالتالي يضغط على الطبقات المثقفة وأهل الفكر والاختصاص في كشف ومساندة وتوضيح هذا الطريق المعتدل ومن ينادي به . ونجد المرجع والمحقق السيد الصرخي الحسني يتناول هذه العقدة في عملية نقد وتقديم العلاج الناجع لها من خلال محاضراته العقائدية التي تحمل عنوان ( السيستاني ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد ) في محاضرته الثامنة بقوله  ( أيها السنة التزموا بعلي ولا تتركوه لمدعي التشيع ، يا أبنائي وأعزائي ، يا أهل السنة ، حتّى تكونوا متمسكين بسنة النبي (صلى الله عليه وآله) عليكم الالتزام بفتوى ابن تيمية وحكمه وتشخيصه حيث يقول ( كَانَ الْمُتَمَسِّكُ بِالسُّنَّةِ يُظْهِرُ مَحَبَّةَ عَلِيٍّ وَمُوَالَاتَهُ ) فأين إظهاركم لمحبّة علي وموالاته ، لماذا تركتموه وهجرتموه وجعلتم الفسقة ممّن ينتسب إلى التشيّع ينصب نفسه محامياً لشرف علي وإمامته ، عليكم التمسك بعلي والدفاع عنه وإظهار محبّته وموالاته لأنه إمامكم وسيدكم وقدوتكم ) . فمن غير المعقول أن نسمح لأهل الانحراف والفسق من الشيعة بأن يتوارثوا تراث ونهج علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) من دون المسلمين ، ويجب علينا أن نطرح ونتمسك بقوة بأن علي بن أبي طالب هو لكل المسلمين بعيداً عن مذاهبهم وأولى المسلمين به هم من يتبعه فكراً وسلوكاً وليس أصحاب الادعاء . وهنا نرى المرجع العراقي العربي قد وجه صرخة مدوية في واقعنا وأذهاننا وأفكارنا ليعيدنا لدراسة التاريخ والواقع وبيان الحقائق والابتعاد عن كل التحريفات ورفض المسلمات التي ليس عليها دليل بل الدليل قائم بالضد منها وإظهار الإسلام الحقيقي الذي شرعه الله سبحانه وتعالى رحمة للعالمين . الكاتبة منتهى الليثي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق