]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ذكاء الزهري والدفاع عن الامام علي ........وجهل السيستاني والانبطاح للمحتل

بواسطة: ضياء الراضي  |  بتاريخ: 2016-08-19 ، الوقت: 17:37:29
  • تقييم المقالة:

ذكاء الزهري والدفاع عن الامام علي ........وجهل السيستاني والانبطاح للمحتل


بقلم ضياء الراضي


جاء في فتح الباري شرح صحيح البخاري ج7: ابن حجر العسقلاني، قال ابن حجر: (قوله باب حديث الإفك) [صحيح البخاري: كتاب المغازي: باب حديث الإفك] مسألة:3911-... ((مَعْمَرٌ عَنِ الزُّهْرِيِّ قَالَ: قَالَ لِي الْوَلِيدُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ: أَبَلَغَكَ أَنَّ عَلِيًّا كَانَ فِيمَنْ قَذَفَ عَائِشَةَ؟ قُلْتُ: لاَ، وَلَكِنْ قَدْ أَخْبَرَنِي رَجُلاَنِ مِنْ قَوْمِكِ أَبُو سَلَمَةَ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ وَأَبُو بَكْرِ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ الْحَارِثِ أَنَّ عَائِشَةَ -رضي الله عنها- قَالَتْ لَهُمَا: كَانَ عَلِىٌّ مُسَلِّماً فِي شَأْنِهَا))
الحكام الامويين أول من أظهر العداء للأمام علي عليه السلام وأستغلوا كل من يناصب له العداء وسنوا السسن من اجل النيل من الامام علي بالسب الفاحش والافتراء عليه بشتى الطرق والوسائل فكانوا في كل محفل ومجلس فيه جمع من المسلمين يتقصدون الى الاتيان برواية كاذبة بحق امير المؤمنين ومن تلك آيه ( الافك ) وكذلك الحديث المتصدر المقال فقد اراد الوليد بان يأتي بتهمة جديدة بحق علي عليه السلام سائلا الزهري الذي كان المفتي لدولتهم ورئيس مجمع العلماء في ذلك الوقت , الا ان الرجل كان منصفا معتدلا هداه الله الى النهج القويم على يد الامام زين العابدين عليه السلام بعد الحادثة التي حصلت معه بوفاة احد الناس على يده وكيف هام في البراري والوديان طالبا التوبة , وعليه فانه عندما سأله الحاكم الاموي عن الامام علي بانه قذف ام المؤمنين بالإفك فقد اجابه جواب اسكته فيه بأسلوب علمي ذكي حيث جاء باثنين من قومه انهم رويا عن عائشة قالت لهما بان علي عليه السلام كان مسلما في شانها فهذا الاسلوب الذي دافع فيه الزهري عن الامام علي وابعاد الشبهة عنه مسكتا الحاكم الاموي الجاهل المتمرد يدل على تشيع الزهري واتباعه الحقيقي لنهج ال البيت والدفاع عنهم كاشفا انحراف النهج الاموي ونهج حكامهم رغم الملمعين لنهجهم التكفيري والنيل من صحابة الرسول وبالأخص امير المؤمنين علي عليه السلام لكن اين هذا الاسلوب وهذا المنهج عمن يدعي انه يمثل الخط ويمثل المنهج ويمثل الطائفة وزعيمها وتجبى له الاموال من كل حدب وصوب وسخر له الاعلام والفضائيات والمنابر المأجورة واصحابها اصحاب العقول الخاوية للتغرير بالناس فاين موقفه من الدفاع عن الامام علي واين موقفه عن شيعة علي وعن الاسلام وعن المنهج المحمدي الاصيل بل العكس صار مطية للمحتل ونفذ مشاريعهم واخذ الرشا منهم وقام بتهيئة الظروف للمحتل واختصر لهم الوقت وساندهم ودعموه بقتل العراقيين وتشتيت مجتمع العراق وكيف تعرض وما يتعرض له ابناء السنة اليوم وهم من يسميهم السيستاني انفسنا من قتل وتهجير فهل هذا هو نهج علي فهل يمثل خط علي وخط المعصومين فاين السيستاني من موقف وذكاء الزهري ؟ وقد علق المرجع العراقي العربي الصرخي الحسني على هذا الامر في المحاضرة السابعة من بحثة من بحثه (السيستاني ما قبل المهد الى ما بعد اللحد ) من ضمن سلسلة محاضرات تحليل موضوعي في العقائد و التأريخ الإسلامي بقوله (.....لا يحتاج الواضح الضروري إلى توضيح ونحن نسمع ونقرأ أنه حتى من يريد تلميع صورة الحاكم أو الحكام الأمويين بأي وسيلة فانه لا يستطيع أن يخفي ولا أن ينكر انحراف الحاكم الأموي عن الإمام علي عليه السلام وكما قرأنا قبل قليل: كما قال: "وكأن بعض من لا خير فيه من الناصبة تقرب إلى بني أمية بهذه الكذبة فحرفوا قول عائشة إلى غير وجهه لعلمهم بانحرافهم عن علي ولا اعرف كيف يصدر مثل هذا التبرير والدفاع الفارغ من جاهل فضلا عن عالم فهل الحاكم الأموي طفل صبي جاهل غبي حتى يخدعه ويغرر به ويضحك عليه الناصبة وهم مبغضون لعلي وناصبون العداء لهم ومبغض علي منافق فهو كاذب وهم منافقون مناصبون (ناصبون) العداء لعلي ومبغضون ومبغض علي منافق فهو كاذب وذاك أمير المؤمنين الأموي ولي أمر المسلمين وخليفة الله ورسوله الأمين عليه الصلاة والسلام فكيف يكون هذا الأمير أمير المؤمنين ولي الأمر جاهلا طفلا صبيا مغررا به انه الانحراف الشديد الغريب الذي لا يتوقف على إنكار كل فضيلة لعلي عليه السلام بل يعمل بكل وسيلة لتشويه صورة علي عليه السلام والافتراء عليه بكل ما يمكن من افتراءات إلى الدرجة التي يفرض الحاكم ما يريد بالتهديد والوعيد والقتل والتشريد، أليس هذا نفس فعل السيستاني؟! من لا يرضى بحكم السيستاني بحكومة السيستاني وبقائمة السيستاني وبمرجعية السيستاني بأصدقاء السيستاني المحتلين بمشاريع الدول التي أمنها ويمضيها وينفذها السيستاني ماذا يفعلون به؟ نفس التشريد والتطريد تهديد ووعيد وقتل وتشريد، هذا الذي نراه الآن واضحًا ومشخصًا ومجسدًا، طبعا كل القتل وكل التشريد وكل السرقات وكل السب والسلب والنهب هذا على أساس أنهم أنفسنا، فكيف لو لم يكونوا أنفسنا؟! ماذا سيحصل لهم؟ الله ورسوله اعلم، هذا من تطبيقات من يقول: هؤلاء أنفسنا، هذا نفسنا، فاقتل نفسي واذبح نفسي وهجر نفسي وافتك بنفسي ومثل بنفسي واحرق نفسي، احرقوهم اذبحوهم اقتلوهم هجروهم، لأنهم حاضنة، إذن النفس حاضنة أنت حاضنة الواقع يثبت أن سبب التكفير قولا وفعلا وموقفا هو السيستاني ومواقف السيستاني........ )


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق