]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المرجع الصرخي .. وكسر طوق التضليل في دولة الخلافة (داعش)

بواسطة: احمد ياسين الهلالي  |  بتاريخ: 2016-08-16 ، الوقت: 21:29:23
  • تقييم المقالة:

المرجع الصرخي.. وكسر طوق التضليل في دولة الخلافة (داعش)

 

 

 

 

 

احمد ياسين الهلالي

 

 

 

 

 

 

 

إستخدم المرجع العربي السيد الصرخي الحسني, الإسلوب العلمي والبحث في مصادر التأريخ المختلفة , في مخاطبة من يحمل في رأسه العقل من أتباع التكفيريين والدواعش ونبهَ وذكرَ كثيراً من أجل كسر طوق التضليل المحكم , الذي ضُلل به الكثير من أتباع ما يسمى بدولة الخلافة (داعش), بنهجها الظلامي المتضمن محاربة ومعاداة الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) ومحاربة أتباعه وما يقومون به من عمليات إنتحارية بحق الأبرياء منهم , مذكراً إياهم بسيرة أمير المؤمنين علي بن ابي طالب (عليه السلام( الذي لم يقتل قاتله , متسائلاً عن مشروعية تفجير وقتل الأبرياء؟ جاء ذلك في المحاضرة الثامنة لمبحث ( السيستاني ما قبل المهد الى ما بعد اللحد( بتأريخ الجمعة 12- اب -2016.
بقوله ( يا من تتبعون التكفيريين الخوارج النواصب الدواعش ، حبُّ علي المقرون بالعمل الصالح والتقوى هو المنجي ، حبُّ علي هو الاتّباع لعلي ونهج علي وأخلاق علي ورحمة علي ولطف علي وعدالة علي وأبوَّة علي (عليه السلام) ( وأضاف ( علي لم ينتقم من قاتله فكيف تفجِّرون أنفسكم بين الأبرياء؟!! كيف تقتلون الأطفال والنساء؟!! من يُبرر لكم هذا العمل؟(  ودعى المرجع الصرخي أتباع مايسمى بدولة الخلافة ( داعش( إلى التوبة ومحاسبة أنفسهم على أفعالهم الإجرامية بقوله( التفتوا إلى أنفسكم , حبّ علي هو المنجي، لا يُخدع أحدكم بكلمات يُراد بها التغرير، يُراد بها الإنحراف، يُراد بها الضلال(
يذكر إن المرجع الصرخي تناول عدة مواضع في بحث (السيستاني ما قبل المهد الى ما بعد اللحد) طرحها للنقاش العلمي في مقابل ما يطرحه الداعشيون من أفكار و حسب الدليل الشرعي والعلمي.

 

 

 

الفيديو
https://youtu.be/AR5T1IxQtX4

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق