]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أنا مضطر !

بواسطة: Safia Zouaid el ikhlas  |  بتاريخ: 2016-08-15 ، الوقت: 06:59:39
  • تقييم المقالة:

                                  كم  أتألم عندما أضطر للزحف و أنا ذو أطراف !

                                            أضطر للصمت لأنه يجب أن أخاف!                                أضطر لإخفاء الحقيقة أي أكذب لأنها من سبلِ الفرار! اضطر للتسول مقابل لقمة عيشي و بمقدوري تهديم جدار فولاذ؛  و صهر جليد لتكوين أنهار! اظطر لأخذ الدين من رجل بلا تعليمٍ أو دجال حقير و مجلداتُ السلف في المتاحف للتصوير!.  لاني عُلمت منذ صباي في مدرستي الاضطرار و معنى الاضطرار !                                     إلى متى سنُفني أعمارنا سعياً  إلى الجحيم ؟!                                                            ألسنا مسلمين!!!                                                           ألسنا مسلمين!!! 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق