]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هل يمكن أن تقرأ قصة أحمد ؟

بواسطة: Safia Zouaid el ikhlas  |  بتاريخ: 2016-08-14 ، الوقت: 06:30:19
  • تقييم المقالة:

            - تذكر معك ساعة واحدة لِهاته المهمة.

  أحمد يجب أن توصل الرسالة الى السيد.......  ؛ في المكان........ ؛ في الوقت..........  لتعود اليَ و تتقاضى أجرك.      -  إن قام أحمد بالمهمة سيُفلح و يجني ثمانين ألف دولار و أكثر ،  في وقت قصير لأجل إيصال رسالة! ........'' ليتني مثل أحمد''.      -  عندما كان في الطريق إلتقى بصديقه؛  و دعاه لشرب فنجان قهوة،  طبعاً أحمد سيعتذر فمِنَ الحماقة تضييع المهمة من أجل أمر تافه.  و بعد مدة رأى جاره الذي كان قد أقْرضهُ 47 دولارا و لم يعدهُ بعد ْ؛  لو كنت مكان أحمد هل تذهب و تطالبه بالدفع ؛  أم تُكمل المهمة؟؟      ⬅ عزيزي القارئ أتعلم : .  '' الساعة'' هي الحياة التي كتبها الله لنا  (و ما اقصرها) . .  ''  المهمة'' هي ما خُلِقت لأجله ،  فاجتهد و أبدع في المجال الذي تريده عندها فقط ستدرك بأنك البطل؛  عِش كما تريد لا ما يريد غيرك أرسم لنفسك الطريق. .  '' الجلوس في المقهى '' هي الأمور التافهة التي ضيعنا أعمارنا فيها. . ''  النقود التي يجب على الجار إعادتها '' هي تلك الأمور التي نريدها في هاته الحياة الدنيا ،   رغباتنا بسيطة (47 دولار مبلغ بسيط  مقارنة ب 80 ألف دولار و أكثركجزاء في الاخرة) .     -  لا تَحمل هَم الدنيا عش لآخرتك فلو ادركنا حقيقة بعثنا لآثرنا الآخرة.

 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق