]]>
خواطر :
يا فؤادُ، أسمع في نقرات على أبوابك تتزايد... أهي لحب أول عائدُ ، أم أنت في هوى جديد منتظرُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

العودة من عالم الهوى

بواسطة: سہأتہغہير وسہتہندمہونہ صہدقہوني  |  بتاريخ: 2016-08-13 ، الوقت: 20:14:21
  • تقييم المقالة:

من هي؟ من تكون ؟

لا أدري سوى انهاغريقة

من  تكون تلك الأسيرة

ليست إلا فتاة بريئة

سافرت مع الهوى

عادة مجروحة كسيرة

من الألم تسقي عشيرة

أفكارها تائهة مشتتة

يسكن عقلها الحيرة

كانت يوما أميرة

سيدة النساء الصغيرة

إن عذابها اليوم مريرا

ابحرت في سفينة الحب

غرقت وأغرقت معها العشيرة

زهرة

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق