]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كلمات خارقة

بواسطة: أحمد سلمان  |  بتاريخ: 2016-08-12 ، الوقت: 12:54:18
  • تقييم المقالة:

(أحبك.....أعشقك.....اهواك.....)

كلمات بامكناها خلق المستيحل,وقتل الغضب,واستسلام القلب,بامكانها ان تعود بفرصة من الماضي الى خبايا الحاضر,بامكانها ان تكون جرعة لسقيم لم يستجيب لدواء,او ترياق للذغة أفعى سامة,أو بوسة من ام الى ابن بار,انها كلمات من عدة حروف تطاير منها رائحة الحب واسمع نغمها عندما تحتك بشفاهها,كنغمة حنين الى الماضي وتشوق الى المستقبل وذوبان في الحاضر,أرى نورها يسجد لحبي ويُملكُ نفسه لي دون أي مقابل آخر,نعم نعم انها الكلمات التي حدثك عنها,نعم انها كلمات لكن لمفعولها دمار لا يمسه الى عاشق مجنون قد تكفل بعلاج معشوقته وقد شعر بنوبة حبها تقترب منها رويدا رويدا,لا اعلم متى اقولها أو حتى أين,لكن ما اعلمه انها علتُها ولا على دون دواء,وأنا علتها ودوائها,اعلم بأن الكون بات جماد حين نطقتها,سمعت حفيف الاشجار وخرير المياه وتجمد شلال بقربي واخد من حنين قلبي ليذوب ثلجه ويعود الى مجراهُ,قالوا:اخرج من قلبها,قلت:وكيف اخرج من قلب وأنا القلب والعقل والحكم,نار تشتعل بين جوانحي,كلما قلت سأطير الى مدينة قلبها,عجز لساني عن نطقها,وتحولت الى سراب في هواء عشقنا,لا تكفي هذه النار بحار العالم لاخمادها ولا تريد اشجار العالم لاشعالها,كلما مررت عن مقبرة ذكرياتي اضعب الكلمات بين مشاهد حبنا,خفت منها وعليها,لكن لا اظن ان في يوم من الايام ستكون قبر ملحق في هذه المقبرة التي تأكل كل شيئ م عداحبيبتي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق